: آخر تحديث
تل أبيب تتحرك لاتخاذ اجراءات لمعاقبة المعترفين

غضب "هستيري" في اسرائيل من توالي الاعتراف بـ"دولة فلسطين"

12
13
14

إيلاف من تل أبيب: تتواصل ردة الفعل الغاضبة في تل أبيب رداً على اعتراف بعض الدول الأوروبية بالدولة الفلسطينية، فقد أفادت صحيفة "يديعوت إحرنوت"، الأربعاء، أن وزارة الخارجية الإسرائيلية تدرس سلسلة من الإجراءات العقابية ضد أيرلندا وإسبانيا والنرويج، بعد إعلانها الاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وبحسب الصحيفة الإسرائيلية، "ستدرس الوزارة من بين أمور أخرى تشديد تأشيرات الدخول للدبلوماسيين في مكاتب التمثيل الأوروبي في السلطة الفلسطينية، وهي خطوة ستجعل من الصعب عليهم العمل مع الفلسطينيين".

ووفقاً لتقرير "سكاي نيوز" فقد أعلنت الخارجية الإسرائيلية، الأربعاء، أنها أمرت باستدعاء فوري للسفيرين الإسرائيليين في إيرلندا والنرويج على خلفية الاعتراف بدولة فلسطين.

واعترفت إيرلندا وإسبانيا والنروج، الأربعاء، بدولة فلسطينية "مستقلة"، في خطوة قد تتخذها عدة دول أوروبية أيضا رغم التحذيرات الإسرائيلية.

ويدخل الاعتراف حيز التنفيذ في 28 أيار (مايو) الجاري.

استدعاء السفراء 
وقال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، في بيان: "أوجه رسالة شديدة اللهجة إلى إيرلندا والنرويج، لن تلزم إسرائيل الصمت على ذلك، أصدرت التعليمات لعودة السفيرين الإسرائيليين في دبلن وأوسلو إلى إسرائيل لإجراء مزيد من المشاورات".

عقوبات مالية وبنكية 
أبلغ وزير المالية الإسرائيلي، بتسلئيل سموتريتش، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بنيته رفض تحويل أموال المقاصة للسلطة الفلسطينية حتى إشعار آخر، مضيفا أنه "لن يمدد التصريح للبنوك التي تتعامل مع بنوك السلطة الفلسطينية".

وفي رسالة إلى نتنياهو ردا على الاعتراف بدولة فلسطينية ، طلب سموتريتش اتخاذ خطوات منها الإعلان عن بناء آلاف الوحدات الاستيطانية، والإعلان عن بناء مستوطنة جديدة مقابل كل دولة تعترف بدولة فلسطينية، فضلاً عن إلغاء الاتفاقية النرويجية التي يتم بموجبها تحويل الأموال لحساب ائتماني في النرويج، والإعلان عن تقوية الاستيطان في الضفة الغربية، وكذلك إلغاء كل التصريحات الخاصة للمسؤولين في السلطة.

واعترفت إيرلندا وإسبانيا والنروج، الأربعاء، بدولة فلسطينية "مستقلة"، في خطوة قد تتخذها عدة دول أوروبية أيضا رغم التحذيرات الإسرائيلية.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار