: آخر تحديث
أسعده اجتماع المختلفين سياسياً على شتمه

ساويرس يتهكم على من أساؤوا إليه بسبب موقفه من "رأس الحكمة"

5
7
6

القاهرة: تهكم رجل الاعمال المصري، نجيب ساويرس، على من هاجمه و"شتمه" بسبب موقفه المؤيد لصفقة "رأس الحكمة" التي أُعلن عنها الجمعة الماضي بين مصر والإمارات، مشيرا إلى أنه "وحد الشتيمة" بسبب الإساءات التي تعرض لها من أشخاص يحملون مواقف سياسية مختلفة.

وكتب ساويرس على منصة "إكس" الأحد: "الحمد لله نجحت في توحيد جهود الشتيمة علي… لثنائي على مشروع أرض الحكمة كمشروع ضخم يحل أزمة العملة ويحقق استقرار سوق الصرف ودفع القروض اللي علينا علاوةً على النهوض بالساحل الشمالي بمدن عصرية ومطار دولي".

وأردف قائلاً: "فمنهم من الطبالين لم يقرأ ما قلته وركز هجومه علي لمطالبتي بالحريات السياسية وأهمها الحرية والافراج عن المظلومين ومراجعة ما فات كأن ليس من حقي هنا كمواطن حتى أن أوجه النصح وهم نفس الوجوه الجاهلة الكريهة من الطبالين معدومي الذكاء والكاريزما لدرجة خفت على واحد فيهم كان هيطق له عرق".

وتابع ساويرس قائلاً: " كذلك من القوى اليسارية ماركة الارض بتتباع ما تقولش هياخدوها معاهم أبوظبي وكذلك الإخوان وهم دائمي الهجوم في كل الاحوال حتى لو فيه مصلحة للبلد!!".

وختم رجل الأعمال المصري بالقول: "البلوك للشتامين والتجاهل للمعرضين بمعلوماتهم المغلوطة الركيكة! لكي لا أرفع من شأنهم! أتمسك بكل حرف قلته لمصلحة بلدي وخيرها... اخيرا إذا جاءتك مذمتي من ناقص فأعرف أني كامل"، حسب قوله.

وكان ساويرس قد وجّه الشكر للإمارات بعد توقيع صفقة "مشروع رأس الحكمة" بين القاهرة وأبوظبي وأعرب عن أمله بأن تعي القيادة المصرية أن "هذه الفرصة الأخيرة" لتغيير المسار، ودعاها إلى أن "تستمع لشعبها وتفتح أبواب الحرية".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار