: آخر تحديث
زرع فيروسًا في هاتف بيني غانتس

جاسوس إيران: أراد بيع أسرار إسرائيل بـ "7 آلاف دولار" فقط!

11
11
13
مواضيع ذات صلة

إيلاف من بيروت: بعدما كشف الأمن الإسرائيلي اختراق إيران لمنزل وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس من خلال عامل النظافة هناك، كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية الجمعة تفاصيل جديدة في القضية.

فقد قال تقرير نشرته الصحيفة أن "جاسوس إيران" في منزل غانتس كان مستعداً لبيع أسرار الدولة الإسرائيلية مقابل مبلغ زهيد، لا يزيد على سبعة آلاف دولار. 

فالجاسوس عومري غورن جوروكبسكي كان يعمل قبل عامين عامل نظافة في منزل غانتس، وقد نجح قراصنة في اختراق هاتف غانتس فور توليه زعامة حزب "أزرق أبيض"  الإسرائيلي.

وهذا يعني أن الجاسوس الإيراني منح القراصنة الإيرانيين الحق في الوصول إلى الـ "داتا" المخزنة في هاتف غانتس.

وغورن (37 عاماً) هو من تواصل مع مجموعة قراصنة محسوبين على إيران تدعى "بلاك شادو"، وعرض أن يساعدهم لزرع برمجية "الدودة" الخبيثة في حاسوب وزير الدفاع ليخترقوه، أي هو من بادر، عبر شبكة تواصل اجتماعية، للاتصال بجهة محسوبة على إيران وعرض عليها المساعدة مقابل المال.

واعترف غورن بأنه صور أماكن مختلفة من منزل، لكن الإجراءات الأمنية منعته من الوصول إلى المعلومات السرية.

 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "يديعوت أحرونوت".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار