: آخر تحديث
بعد اتهامات جزائرية لها بالوقوف وراء مقتل 3 جزائريين

مصدر مغربي: الرباط لن تسمح لنفسها بالانجرار إلى حرب مع الجزائر

59
57
26
مواضيع ذات صلة


إيلاف من الرباط: قال مصدر مغربي ردا على إعلان الجزائر عن مقتل ثلاثة من رعاياها في قصف بالصحراء المغربية، يُنسب إلى الجيش المغربي، "إذا كانت الجزائر تريد الحرب، فإن المغرب لا يريدها. المغرب لن ينجر أبدًا إلى دوامة العنف وزعزعة الاستقرار الإقليمي". واستنكر المصدر ذاته لوكالة فرانس برس، "الاتهامات المجانية" ضد المغرب . 
واضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه "إذا أرادت الجزائر أن تقود المنطقة إلى حرب باستفزازات وتهديدات، فان المغرب لن يتبعها".
وكانت الرئاسة الجزائرية اعلنت في بيان، في وقت سابق اليوم “تعرض ثلاثة رعايا جزائريين لاغتيال في قصف همجي لشاحناتهم أثناء تنقلهم بين نواكشوط (موريتانيا) وورقلة”، في الأول من نوفمبر  الجاري.
ونسبت الهجوم، الذي وصفته بـ”الجبان”، إلى قوات مغربية.. بواسطة "سلاح متطور"، دون أن تحدد موقعه بالضبط. وسبق لموريتانيا، أمس الثلاثاء، ان نفت قصف شاحنات جزائرية على أراضيها ما أسفر عن مقتل ثلاثة جزائريين.
وأوضح  بيان للأركان العامة للجيش الموريتاني أن “أي هجوم استهدف شاحنات جزائرية شمال البلاد لم يحدث داخل التراب الوطني”.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار