: آخر تحديث
لقب أغنى رجل في العالم قد يُسحب من مؤسس أمازون

جيف وماكينزي بيزوس: الطلاق الأعلى كلفة إطلاقًا!

5
7
5
مواضيع ذات صلة

بعد 25 عامًا من الحياة الزوجية والمهنية المشتركة، قرر جيف وماكينزي بيزوس الطلاق، فهل تسحب منه لقب أغنى رجل في العالم بعدما تحصل على نصف ثروته؟.

إيلاف من دبي: بعد زواج استمر ربع قرن، أعلن جيف بيزوس، المدير التنفيذي ومؤسس شركة أمازون وأغنى رجل في العالم، أنه اتفق مع زوجته الروائية ماكنزي بيزوس على الطلاق. ولو تم هذا الطلاق فسيكون الأغلى في التاريخ.

حاولنا... ولكن!
في تغريدة مشتركة نشرها بيزوس على حسابه في موقع تويتر، ورد: "نريد أن نخبر الناس بتطور في حياتنا. كما تدرك عائلتنا ويعرف أصدقاؤنا المقرّبون، وبعد فترة طويلة من الاستكشاف المحبّ والانفصال التجريبي، قررنا الطلاق ومواصلة حياتنا المشتركة كأصدقاء".

أضافت التغريدة: "نشعر بأننا محظوظون للغاية، لأننا وجد أحدنا الآخر، ونشعر بالامتنان العميق لكل سنة كنا متزوجين فيها. لو كنا عرفنا أننا سننفصل بعد 25 عامًا، سنفعل ذلك مرة أخرى. عشنا حياتنا العظيمة معًا كزوجين، ونرى أيضًا مستقبلًا رائعًا أمامنا، كآباء وأصدقاء وشركاء في مشاريع ومبادرات، وكأفراد يتابعون المشاريع والمغامرات".

يبلغ صافي ثروة بيزوس نحو 137 مليار دولار، ما يعني أن طليقته قد تحصل على نصف ثروته، بحسب قوانين ولاية واشنطن حيث يعيشان، في حال لم يتوصلا إلى تسوية مسبقة، تنظم عملية تقاسم الثروة، وبذلك تكون المرأة الأغنى في العالم.

يملك بيزوس حصته من ملكية شركة أمازون، وتقدر بـ 16 في المئة، وبلغت قيمتها التسويقية تريليون دولار في سبتمبر الماضي، وتبلغ قيمتها الآن 777.8 مليار دولار.

مناصفة!
تقول مجلة "بيزنس إنسايدر" الأميركية إن جيف وماكنزي بيزوس يعيشان في ولاية واشنطن، وهي واحدة من 9 ولايات تتيح مبدأ "الملكية المشتركة" من عقارات ودخل بين الزوجين، ما يعني تقسيم أصولهما مناصفة، خلافًا للولايات الإحدى والأربعين الأخرى، حيث تكون الأملاك عبارة عن أصول مكتسبة باسم الزوج والزوجة كل على حدة، ولا تكون ملكية مشتركة، ما لم يكونا قد اتفقا على تقاسم ثروتهما.

أوضحت المجلة أن بيزوس أسّس أمازون بعد زاوجه من ماكنينزي، ما يرجّح أن يكون لها الحق في الحصول على نصف الثروة التي جناها من أمازون.

في حال خروج ماكنزي بيزوس من تسوية طلاقها بنصف ثروة جيف بالتحديد، فهذا سيجعلها تحصل على نحو 68.5 مليار دولار، أي ما يزيد على 23 مليار دولار من صافي قيمة أغنى امرأة في العالم اليوم.

إلى جانب ممتلكاتهم مترامية الأطراف في واشنطن، يملك جيف وماكينزي بيزوس عقارات عددية أخرى في أنحاء مختلفة من الولايات المتحدة، بما فيها قصران في بيفرلي هيلز قيمتهما 37.4 مليون دولار، ومزرعة في تكساس، وأكبر منزل في واشنطن، ومجموعة من 4 شقق في مبنى تاريخي في مانهاتن.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار