: آخر تحديث

كثرة حركة الأطفال تحميهم من خطر الإصابة بالسمنة !

1
2
2
مواضيع ذات صلة

"إيلاف":  بينما قد تكون كثرة حركة الأطفال الصغار سبباً في إرباك أبويهم بالمنزل أو معلميهم بالمدرسة نتيجة لما تنطوي عليه من تصرفات أو سلوكيات مزعجة، لكن باحثين اسكتلنديين أكدوا أن كثرة الحركة هذه قد تكون سبباً في حماية الأطفال من السمنة !

وأعلن الباحثون أنهم وجدوا من خلال دراستهم التي أجروها في جامعة ستراثكلايد (غلاسكو) أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و6 أعوام ولا يطيقون الجلوس يحرقون من الطاقة ما يكفي لمنع زيادة أوزانهم بحوالي 3 كيلو جرامات في العام.

وقام الباحثون بقياس معدل استهلاك الأطفال لطاقتهم خلال ساعة من اللعب ببعض الألعاب، التلوين ومشاهدة التلفزيون، وتبين لهم أن الأطفال الأكثر تململاً أو الأكثر نشاطاً تحركوا 53 مرة، ما بين وضعية الجلوس لوضعية الوقوف أو الاسترخاء أو المشي، في حين غيَّر الأطفال الأقل نشاطاً وضعيتهم 11 مرة فقط في الساعة.
وهو ما يعني أن الأطفال الأكثر حركة يحرقون سعرات حرارية أكثر بنسبة 14 % عن الأطفال الذين يميلون للسكون والجلوس، أو بزيادة عُشر سعر حراري في الدقيقة، وذلك وفق ما أوردته صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن باحثي تلك الدراسة.

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7343243/Fidgeting-helps-protect-children-against-OBESITY-say-researchers.html

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل