: آخر تحديث

عبير نعمة تطرح أغنيتها الجديدة “بيبقى ناس”

10
10
11
مواضيع ذات صلة

إيلاف من بيروت: طرحت المغنية اللبنانية عبير نعمة أغنية "بيبقى ناس" وهي عنوان البومها الجديد الذي سيصدر الشهر المقبل من إنتاج شركة "Universal Music MENA" . وهي من كلمات وألحان وتوزيع ريان الهبر، وتسجيل و"ميكس" و"ماسترينغ" إيلي عقل.

 

عن أغنيتها الجديدة تقول نعمة: "هي مُهداة للأشخاص الذين يُزيّنون حياتنا بالحبّ والدعم الدائم والإبتسامة الصادقة النابعة من القلب أو حتّى الكلمة الجميلة التي تمدّنا بالفرح والتفاؤل بدون أيّ مُقابل. لذا، عندما تشتدّ الحياة صعوبةَ، إبحث جاهداً عن هؤلاء الأشخاص، وعندما تجدهم، تمسّك بهم جيّداً لأنّه في نهاية المطاف، ليس لنا سند في هذه الحياة سوى بعضنا البعض... و"بيبقى ناس".

وعن اختيارها لهذه الأغنية قالت نعمة: "بعد عامٍ مليءٍ بالتحدّيات والأزمات العالميّة والصراعات النفسيّة، كنت أبحث عن مادّة فنيّة جديدة وكلمات مُختلفة تبعث جرعة من الإيجابيّة في النفوس. وهكذا وُلدت أغنية "بيبقى ناس" التي ألّفها ولحّنها ريان الهبر بطريقة سلسة لإيصال رسالتها إلى الناس ببساطة، إيماناً منه أنّ الأمل القويّ ينعكس علينا من خلال الأشخاص المُحيطين بنا". وفرحت كثيراً بهذا التعاون بخاصّة أنّ المُؤلّف الموسيقيّ المُرهف الإحساس ريان الهبر يعتمد دائماً في نصوصه وألحانه على أسلوب السهل المُمتنع القريب من الناس.

وتابعت:" في بعض الأحيان نستسلم أمام المصاعب التي نُواجهها، وندعها تقف في وجه سعادتنا، واختبرنا ذلك خلال العام الماضي بشكلٍ خاص. ولكن إن نظرنا بعمقٍ إلى ما يُحيط بنا، لاكتشفنا أنّ الضوء الذي نبحث عنه موجود في أعين الناس الذين نعرفهم من عائلتنا وأصدقائنا أو حتّى الأشخاص الذين نلتقيهم صدفةً ويُصبحون من أقرب المُقرّبين إلينا ويُرافقوننا في أوقاتنا الجميلة والمُرّة".

وعن العمل المُصوّر الخاص بالأغنيةالتي أخرجها إيلي فهد قالت: "أردنا التصوير مع الناس وبينهم، لذلك، إخترنا بلدة "دوما" اللبنانيّة الشمالية المُحافظة على تراثها الأصيل وأبنائها المُترابطين والمُتعلّقين بأرضهم وتقاليدهم. أفرحني كثيراً ترحيبهم الحارّ بنا وطاقتهم المُميّزة التي انعكست على العمل والتي لا أستطيع وصفها بالكلمات. وقد ترجم المُخرج من خلال الصورة الفكرة الرئيسة للأغنية والتي تدور حول الأشخاص الذين وعلى الرغم من التجارب والتحدّيات الصعبة التي مرّوا بها خلال هذا العام، لا تزال الإبتسامة تزيّن وجوههم ولا يزالوا ينشرون السعادة ويُوزّعون الطاقة الإيجابيّة من حولهم آملين دائماً بغدٍ أفضل".

يُذكر أنّ المُصمّم اللبنانيّ الشاب سليم عزّام وقّع إطلالة عبير نعمة، وهو يستوحي تصاميمه من التقاليد والعادات والتراث الثقافيّ.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه