: آخر تحديث
يسوّق تكنولوجيا القيادة الذاتية المطوّرة من "تيسلا"

إيلون ماسك يزور الصين أكبر سوق للسيارات الكهربائية

17
16
18

بكين: وصل الملياردير الأميركي إيلون ماسك صاحب شركة "تيسلا" للسيارات الأحد إلى الصين، بحسب ما أعلن التلفزيون الرسمي، في ثاني زيارة له في خلال سنة لهذا البلد الذي يشكّل أكبر سوق للمركبات الكهربائية.

وقال تلفزيون الصين المركزي (سي سي تي في) "بدعوة من المجلس الصيني للترويج للتجارة الدولية، وصل المدير التنفيذي لشركة تيسلا إيلون ماسك إلى بكين بعد ظهر اليوم". ولم يُعلن عن هذه الزيارة مسبقا.

وأفادت "سي سي تي في" بأن إيلون ماسك اجتمع برين هونغبين رئيس المجلس الصيني للترويج للتجارة الدولية "بهدف مناقشة المراحل المقبلة في سياق التعاون ومسائل أخرى".

وقد التقى أيضا مسؤولا رفيع المستوى في مجال التجارة، بحسب "سي سي تي في"، نشر معه صورة في دار دياويوتاي للضيافة التابعة للدولة الصينية.

وصرّح ماسك الأحد، وفق ما نقلت عنه وسائل إعلام مقرّبة من النظام الحاكم، "من الجيّد رؤية المركبات الكهربائية تتقدّم في الصين"، مؤكّدا أن كلّ "السيارات ستصبح كهربائية في المستقبل".

وتشكّل السوق الصينية محطّ اهتمام كبير لإيلون ماسك الذي تعود آخر زيارة له في البلد إلى حزيران (يونيو) 2023.

ولم تؤكّد شركة "تيسلا" المتخصّصة في المركبات الكهربائية التي شارك ماسك في تأسيسها زيارة الملياردير ومسار جولته المرتقبة في الصين لوكالة فرانس برس.

ويعدّ إيلون ماسك شخصية جدلية في الغرب لا سيّما بعد شرائه شبكة "اكس" للتواصل الاجتماعي المعروفة سابقا بـ"تويتر". غير أنه يحظى بإعجاب في الصين حيث تلقى مركبات شركته إقبالا في المدن.

وتأتي زيارته هذه وسط حرب أسعار مستعرة في هذا القطاع الذي يشهد منافسة حامية والذي تحتلّ فيه الصين موقعا متقدّما. وتتزامن أيضا مع إقامة معرض السيارات في بكين.

"آخر أمل"
وبعدما استخف ماسك في فترة من الفترات بمصنّعي المركبات الكهربائية الصينيين، عدل عن رأيه واصفا إيّاهم في 2024 بـ"شركات السيارات الأكثر تنافسية في العالم".

وخلال الربع الأخير من 2023، تقدّمت شركة "بيلد يور دريمز" (BYD) الصينية على "تيسلا" لتصبح أكبر شركة لبيع المركبات الكهربائية في العالم.

واستعادت "تيسلا" الصدارة في الربع الأوّل من 2024 لكن "بيلد يور دريمز" بقيت تتربّع على عرش المبيعات في السوق الصينية.

وتواجه الشركة الأميركية مصاعب في الصين حيث اضطرّت إلى سحب أكثر من 1,6 مليون مركبة كهربائية في كانون الثاني (يناير) بسبب مشكلة في البرمجيات.

ومنذ وصول ماسك، تسري تكهّنات عدّة على شبكة التواصل الصينية "ويبو". ويرجّح كثيرون مشاركته في معرض السيارات في العاصمة.

وتوقّع أحد المستخدمين أن يجرّب حتّى الملياردير نموذجا للسيارات من صنع عملاق التكنولوجيا الصيني "شاومي" كُشفت في فترة سابقة من العام 2024.

وأعلن المدير التنفيذي للشركة الصينية لي جون في نيسان (أبريل) أن الطلبيات المسبقة على نموذج "SU7" أتت أعلى من التوقعات بثلاث إلى خمس مرّات.

ويعتقدّ آخرون أن ماسك أتى إلى الصين ليناقش مع مسؤولين في بكين احتمال تسويق تكنولوجيا القيادة الذاتية المطوّرة من "تيسلا" في السوق الصينية.

ورأى أحد مستخدمي "ويبو" أن "تقنية القيادة الذاتية هي آخر أمل لتيسلا لإنقاذ مبيعاتها" في الصين.

وتثير الأهمية التي يوليها إيلون ماسك للصين تساؤلات في واشنطن. وفي تشرين الثاني (نوفمبر) 2022، صرّح الرئيس الأميركي جو بايدن أن علاقات الملياردير بالبلدان الأجنبية "تستحقّ" أن يُنظر فيها.

وكان الملياردير الأميركي الذي يملك بالإضافة إلى "تيسلا"، "سبايس اكس" و"اكس"، قد سبّب جدلا بقوله إنه ينبغي لجزيرة تايوان أن تنضمّ إلى الأراضي الصينية، وهي تصريحات رحّبت بها بكين وشجبتها تايبيه من جانبها.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد