: آخر تحديث
بمقاييس التأثير الثقافي وريادة الأعمال وجودة الحياة

تقرير دولي: الإمارات أفضل الدول العربية

28
26
24
مواضيع ذات صلة

إيلاف من واشنطن: أعدت مجموعة "باف BAV" للإحصاء والاستطلاع، تصنيفا لأفضل دول العالم لعام 2021، من حيث التأثير الثقافي، وريادة الأعمال، والتراث، والانفتاح على الأعمال، وحتى جودة الحياة، وفقًا لتقرير نشره موقع "الحرة".

ومجموعة "باف BAV" تضم علماء رياضيات وإحصائيين، وعلماء أنثروبولوجيا، ومبدعين، ومحللي بيانات، يعدُّون مجتمعين، نموذجا لتحديد ترتيب الدول عبر العالم ضمن معيار معين أو أكثر. وتقوم هذه المجموعة بتصينف أفضل الدول منذ ست أعوام، ويعتمد تقرير هذا العام على "عدد من الخصائص النوعية، والانطباعات التي تدفع بالتجارة والسفر والاستثمار والتأثير بشكل مباشر على الاقتصادات الوطنية". 

في تقرير "باف" احتلت الإمارات المركز 22 عالميا، متصدرة ترتيب الدول العربية من حيث أفضل الدول، تلتها قطر في المركز الثاني عربيا و32 عالميا.

وجاءت مصر في المركز الثالث عربيا و33 عالميا، محققة نتيجة أفضل من السنة الماضية، حيث كانت تحتل المركز 36 عالميا.

السعودية احتلت المركز 35 عالميا والرابع عربيا، يليها المغرب في المركز الخامس عربيا و38 عالميا.

وحل الأردن سادسا عربيا، بينما احتل المركز 56 عالميا، متقدما على تونس التي جاءت في المركز 65 عالميا، تليها عُمان في المركز الثامن عربيا و70 عالميا.

وحافظ لبنان على المركز 74 عالميا مقارنة بآخر تصنيف، بينما حل في المركز التاسع  عربيا، متقدما على العراق العاشر عربيا و78 عالميا.

عالميًا، تصدرت كندا المرتبة الأولى من بين أفضل الدول في العالم، وفق السلم المعياري أعلاه، تلتها اليابان في المركز الثاني، ثم ألمانيا في المركز الثالث.

وبعدما تصدرت التصنيف السنة الماضية، تراجعت سويسرا إلى المرتبة الرابعة هذا العام متقدمة على أستراليا التي احتلت المركز الخامس.

الولايات المتحدة الأميركية احتلت المركز السادس متقدمة بمركز واحد مقارنة بآخر تصنيف نشرته المجموعة في 2020.

بينما يغطي التقرير 78 دولة، تم تحديد مجموعة من 76 سمة لها صلة بنجاح الدول. وتم تقديم السمات حسب الدولة في مسح شمل أكثر من 17 ألف شخص من جميع أنحاء العالم، إذ قام المشاركون بتقييم مدى ارتباطهم بدولتهم تبعا للقيمة التي يرونها فيها ضمن السلم المعياري القيمي.

وكلما زاد تصور بلد ما (بناء على الاستطلاع الفردي) على أنه يمثل خاصية معينة، ارتفعت درجة خصائص ذلك البلد والعكس صحيح. 

وتم تجميع السمات في 10 فئات فرعية تم تصنيفها على أساس أفضل البلدان من حيث التأثير الثقافي، وريادة الأعمال، والتراث، والانفتاح على الأعمال ، والسلطة، وجودة الحياة.

وتم تحديد درجات الترتيب الفرعي لكل بلد من خلال حساب متوسط الدرجات التي تلقتها الدولة في كل سمة من السمات


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد