: آخر تحديث
في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم

بطولة فرنسا: نيس يستعيد توازنه والوصافة وليون يحقق فوزه الثاني

8
9
8

باريس: استعاد نيس توازنه ومعه المركز الثاني من جاره موناكو، وذلك بفوزه على ضيفه رينس 2 1 الأحد في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ودخل نيس اللقاء على خلفية هزيمته الأولى للموسم والتي جاءت على يد مضيفه نانت (0 1) في المرحلة الماضية، لكنه عاد سريعاً الى السكة الصحيحة بفضل حارس رينس يهفان ديوف الذي ارتكب خطأ فادحاً في الوقت القاتل من اللقاء بعدما أساء تقدير تسديدة العاجي جيريمي بوغا لتتهادى الكرة في شباكه (82).

وبعد انتهاء الشوط الأول من دون أهداف، نجح نيس في افتتاح التسجيل في مستهل الثاني عبر غايتان لابورد من تسديدة قوية إثر هجمة مرتدة، لكن الضيوف خطفوا التعادل في الدقيقة 78 برأسية المغربي يونس عبد الحميد.

وبفضل هفوة ديوف، خرج نيس بالنقاط الثلاث التي أعادته الى الوصافة بفارق نقطتين أمام جاره موناكو الفائز السبت على رين 2 1، وأربع خلف باريس سان جرمان المتصدر وحامل اللقب الذي فاز بالنتيجة ذاتها على نانت السبت أيضاً.

ولم يكن مدرب رينس البلجيكي الإنكليزي ويل ستيل راضياً عن الطريقة التي خسر بها فريقه، قائلاً "إنه أمر مزعج ومحبط... لكنها كرة القدم! بما أني معرض لارتكاب الأخطاء، اللاعبون معرضون لارتكابها أيضاً" في إشارة الى خطأ حارسه.

وتابع "في الأسبوع المقبل سيكون السياق مختلفاً في لنس، سنحاول عدم استقبال أهداف غبية"، مشدداً "لا يجب أن ترتكب هذه الأخطاء".

وبعد تلقيه الهزيمة السادسة للموسم، تجمد رصيد رينس عند 23 نقطة وتراجع من المركز الخامس الى السابع بفارق الأهداف خلف لنس، وذلك لصالح بريست الفائز على مضيفه متز بهدف سجله البديل جيريمي لو دوراون في الدقيقة 75.

ويواجه رينس خطر التراجع الى المركز الثامن في حال فوز مرسيليا (20 نقطة) على مضيفه لوريان مساء في ختام المرحلة.

وأبقى ليل على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الثالثة عشرة توالياً في جميع المسابقات، لكنه اكتفى بنقطة التعادل السلبي مع مضيفه كيلرمون القابع في المركز السابع عشر قبل الأخير، رافعاً رصيده الى 27 نقطة في المركز الرابع قبل استقباله سان جرمان الأحد المقبل.

صحوة مرسيليا مستمرة

وتابع مرسيليا نتائجه الجيدة في الدوري المحلي محققا فوزه الثالث تواليا وكان على لوريان 4 2.

حقق مرسيليا انطلاقة باهرة بتسجيله هدفين قبل مرور 10 دقائق، الاول بواسطة الكونغولي شانسيل مبيمبا (3)، قبل ان يضيف الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ الثاني من كرة رأسية عند القائم البعيد اثر تمريرة من مبيمبا (9). 

واضاف مرسيليا الهدف الثالث عن طريق مدافعه الارجنتيني ليوناردو باليردي مستغلا ركلة ركنية ليتابع الكرة برأسه داخل الشباك (33).

رد لوريان بواسطة رومان فيفر بكرة بيسراه (41)، لكن مرسيليا سرعان ما استعاد فارق الاهداف الثلاثة باضافة اوباميانغ الرابع لفريقه (42).

والهدف هو الخامس لأوباميانغ في اخر ست مباريات لفريقه في مختلف المسابقات.

وفي الشوط الثاني قلص لوريان الفارق مجددا عبر بنجامين مندي اثر كرة مرتدة من حارس مرسيليا الاسباني باو لوبيس (52).

وأكمل مرسيليا الدقائق العشر الاخيرة بعشرة لاعبين اثر طرده ظهيره الايمن الدولي جوناثان كلاوس.

ونجح ليون أخيراً في تحقيق فوزه الثاني للموسم، وجاء بفضل ألكسندر لاكازيت الذي سجل ثلاثية الانتصار على تولوز 3 0 في الدقائق 25 و29 و80.

وأضاف ليون هذا الفوز الى الذي حققه بقيادة مدربه السابق الإيطالي فابيو غروسو في المرحلة 12 ضد رين (1 0)، ليرفع فريق المدرب بيار ساج رصيده الى 10 نقاط وبقي في المركز الأخير بفارق ثلاث نقاط عن منطقة الأمان، أي المركز الخامس عشر الذي يحتله تولوز بالذات.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة