: آخر تحديث
بعد شائعات تحدثت عن امكانية رحيله عن فريقه

نيمار يؤكد رغبته في البقاء مع باريس سان جرمان وصفوف منتخب البرازيل

50
60
56

ساو باولو: أكد نجم كرة القدم البرازيلي نيمار رغبته في البقاء مع ناديه الحالي باريس سان جرمان الفرنسي وفي صفوف منتخب بلاده بعد الشائعات التي تحدثت عن امكانية رحيله عن فريقه وبعد الشك الذي اثاره عقب خروج البرازيل من ربع نهائي مونديال قطر على يد كرواتيا حول مصيره مع السيليساو.

وقال نيمار في مقابلة مع الصحافي الرياضي البرازيلي الشهير كاسيميرو ميغيل على شبكة "يوتيوب" "آمل في البقاء في باريس سان جرمان (هذا الموسم)، لدي عقده معه ولم يتحدث معي اي مسؤول حتى الان" بشأن الانتقال المحتمل الى فريق آخر.

واضاف النجم البرازيلي "انا هادىء على الرغم من الود المفقود بيني وبين انصار النادي. ساكون متواجدا هنا مع حب او من دونه".

وشهدت سوق الانتقالات الشتوية شائعات تناولت امكانية رحيل نيمار (31 عاما) عن باريس سان جرمان بسبب اصاباته المتكررة من جهة واعادة بناء فريق العاصمة الفرنسية من جهة ثانية باشراف المدرب الجديد الاسباني لويس انريكه.

التدريبات
وغاب نيمار عن الملاعب منذ شباط/فبراير الماضي بعد خضوعه لعملية جراحية في كاحله وعاود التدريبات الفردية في الايام الاخيرة ومن المتوقع ان يشارك في التدريبات الجماعية هذا الاسبوع.

وتحدث نيمار عن اصابته بقوله "لقد كان اصابة مزعجة، لم يكن الامر مريحا على الاطلاق. كانت مراحل التعافي موجعة وصعبة جدا لكني اسعى الى العودة بطريقة جيدة. بطبيعة الحال، فان تحقيق الانتصارات تبقى ضمن الاهداف لكني اريد اللعب بطريقة جيدة لان ذلك اولوية بالنسبة الي".

منتخب البرازيل
واكد نيمار من جهة اخرى بان سيواصل الدفاع عن الوان منتخب البرازيل بعد ان المح الى امكانية اعتزاله اللعب دوليا بعد فشل فريقه في احراز مونديال قطر 2022 والخسارة امام كرواتيا بركلات الترجيح في ربع النهائي.

وقال نيمار في هذا الصدد "بعد كأس العالم، لم اكن اريد مواصلة المشوار ليس فقط بسبب ألم الخسارة لكن من اجل تحاشي معاناة عائلتي التي تحملت الكثير".

واضاف ضاحكا "الان يتعين عليهم تحمل ذلك من جديد".
وختم "لقد فكرت بالأمر مليا لأني أريد التتويج بكأس العالم مع البرازيل التي لم يفز بها منذ عام 2002".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة