: آخر تحديث
يخشى عدم وصول منتخب بلاده إلى النهائيات

رونالدو يقرّ أنّ الطريق الى مونديال قطر 2022 سيكون "صعباً"

3
3
7

ساو باولو: أقرّ نجم منتخب البرتغال ومانشستر يونايتد الإنكليزي، كريستيانو رونالدو في مقابلة تلفزيونية أن منتخب بلاده سيواجه "معارك صعبة" في سعيه للتأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة السادسة على التوالي.

وتواجه البرتغال، بطلة أوروبا 2016، تركيا في نصف نهائي الملحق في آذار/مارس قبل النهائي المحتمل أمام إيطاليا بطلة كأس أوروبا 2020 والذي سيحول دون تأهل أحد المنتخبين إلى مونديال 2022 في قطر.

وقال الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات لقناة "إي أس بي أن" البرازيلية "سيكون الأمر محزنًا للغاية إذا لم نصل إلى هدفنا وهو كأس العالم".

ولم يغب "سي آر7" عن أي بطولة دولية كبرى منذ ظهوره الأوّل بقميص منتخب بلاده في عام 2003. كما خاض نهائيات كأس العالم أربع مرات إضافة إلى نهائيات كأس أوروبا خمس مرات، ووصل إلى نهائي البطولة القارية في عام 2004 وانتهى بخسارة البرتغال المضيفة أمام اليونان صفر 1.

لحظات صعبة

وأضاف لاعب ريال مدريد الاسباني ويوفنتوس الإيطالي السابق "في كرة القدم وفي الحياة نمرّ بلحظات صعبة ولكن ما يهم هو القدرة على النهوض".

وتابع "نحن نعلم أننا سنخوض معارك صعبة، أولاً ضد تركيا. وإذا فزنا، أعتقد أنها (المباراة الحاسمة للتأهل) ستكون ضد إيطاليا. سنرى ماذا سيحصل. في آذار/مارس سنكون مستعدين، ستكون معركة، وستكون رائعة لمشجعي كرة القدم".

ويستضيف المنتخب البرتغالي نظيره التركي في 24 آذار/مارس، في حين تستضيف إيطاليا منافستها مقدونيا الشمالية، على أن يُقام النهائي بعدها بخمسة أيام.

ولن يتأهل أحد آخر بطلين أوروبيين على الأقل إلى مونديال قطر المزمع اقامته من 21 تشرين الثاني/نوفمبر إلى 18 كانون الاول/ديسمبر المقبلين.

وأردف رونالدو  الذي يعيش عودة متباينة إلى "أولد ترافورد" هذا الموسم "هذه هي الحياة، لا توجد سيناريوهات مثالية. علينا أن نواجه الأمور كما هي".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة