: آخر تحديث

لِماذا تكابِر أيها الإنسان؟

9
10
11

الإنسان مجموعة من الأحاسيس والمشاعر والقيم، مجموعة من المراحل العمرية تختلف في طبيعتها ونضجها وتوجهاتها، الإنسان مجموعة من العواطف التي تسيطر عليه أحيانا ويسيطر عليها أحيانا أخرى، الإنسان مجموعة من الاحزان باختلافها كما أن الشعور بالحزن يكون 240 مرة أطول من عواطف الأخرى. أحقا أن المشاعر الإنسانية عند البعض بدأت تنضب وربما تتلاشى ولم يعد يشعر بما حوله مع المشاعر النبيلة التي هي يمتلكها الإنسان: لماذا الغالبية من الناس تكابر؟ تكابر بما يشعرون بما يمرون به بما يخفون في داخلهم، أليس التكابر بين الناس التظاهر بالمكانة، أليس لتكابر حرمان القلب والعقل من التفاعل من المشاعر، أليس لتكابر أن تظهر نفسك بمظهر آخر مخالفا عن الواقع الذي تعيشه، أليس لتكابر عكس الحقيقة، أليس لتكابر أن تظهر البغض وتدفن الحب، أليس لتكابر أن نتصنع القوة ونخفي الضعف.

ومن صور المُكابرة التي يعيشها البعض، حين يرتكب الإنسان خطأ فإنه يكابر ويصر على انه على صواب: أليس هو إنسان معرض للخطأ، فلماذا هذه المكابرة؟.

صدق رسولنا الكريم - صلى الله عليه وسلم- حيث قال: «كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون». حين يحب الإنسان فإنه يكابر ويخفي حبه ويؤلم قلبه وعقله: لماذا يكابر؟ لماذا لا يعلن حبه ما دام أن نهايته سعيدة؟ لماذا يكابر البعض ويدعي المعرفة والخبرة وهو لا يستطيع اتخاذ قرار صائب لماذا لا يستشير؟.

المريض الذي يخفي مرضه عن الآخرين ربما عن نفسه، وهل المرض خيارنا أم أنه قدرنا لماذا يكابر ويخفي مرضه أليس من الأجدى أن يعالج نفسه وهل المرض يرحم أجسادنا وعقولنا وقلوبنا كفانا الله من المكابرة.

الأم التي تحرم فلذة كبدها بنتها من رؤية من سوف يتزوجها أليست مكابرة وحرمان بنتها من حقها الشرعي. أمثلة كثيرة من صور التَّكَابُرُ التي يعيشها البعض في مجتمعنا.

أتساءل: هل المكابرة شجاعة أم ماذا. لماذا نكرر نفس الأخطاء وننسى في كل مرة نرتكب فيها الأخطاء، ثم نكابر في الاعتراف بالحقيقة، وننسى المخلصين الذين وقفوا إلى جانبنا؟ أليس جميلاً أنْ نشعر بفداحة أخطائنا بحق الآخرين ولا نكابر. أحياناً كثيرة الحل بكلمة واحدة لكننا نكابر وكما يقال (نركب رؤوسنا). دعوة لكل الذين يكابرون: ارحموا أنفسكم ومن حولكم ولا تكابروا وتحولوا الأشياء الجميلة إلى قبيحة!.

تبعات المكابرة على الخطأ كبيرة ومؤلمة، فلماذا نحمّل أنفسنا حماقة موقفنا اللاعقلي ونؤلم من حولنا الذين يهمهم أمرنا، وكم من إنسان ندم لكن بعد فوات الأوان!.

اقتبس (حين نكف عن المكابرة سوف نبصر بأن بعض الأبواب يجب أن تُغلق لأنها لا تؤدي إلى شيء).

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.