: آخر تحديث

الإمارات عضيد اليمن

5
5
5
مواضيع ذات صلة

 سعيد الملاحي  

مهيبة تلك اللحظات التي عاشتها دولة الإمارات في استقبال دفعة جديدة من جنودها الأبطال العائدين، بعد أن قدّموا في أرض اليمن شجاعة وبطولات في ميادين المعارك هناك، وضربوا أمثلة على التضحيات، ومواجهين ضراوة الحرب، وظروف الغربة والبعد عن الأهل والأبناء، لقد كانوا أبطالاً شجعاناً لا يهابون الموت، وكان حفل استقبالهم في مدينة زايد العسكرية بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان –ولي عهد أبوظبي- نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم –نائب رئيس الدولة- رئيس مجلس الوزراء «رعاه الله» وأصحاب السمو وأولياء العهود الكرام بقدرالبطولات التي أثبتوها في المعارك.

إن دولة الإمارات العربية المتحدة كانت العضيد لليمن الشقيق في المواجهة مع الخطر الحوثي وأعوانه منذ بداية عاصفة الحزم عام 2015، حيث ساهمت في تحرير الأراضي اليمنية وتحديث البنية التحتية لأرض اليمن الشقيق، من خلال بناء المدارس والمستشفيات وتجهيزها بالمعدات اللازمة لتمكينها تقديم خدماتها الكاملة للمواطن اليمني.

وعلى الشطر الإنساني، ساهمت دولة الإمارات في تقديم المساعدات اللازمة للأسر اليمنية، ودعمت الشباب اليمني من خلال إقامة الأعراس الجماعية التي تخفف عنهم تكلفة الأفراح وأعبائها، كما ساندت الشرطة اليمنية من خلال التدريب ودعمتها بالمعدات اللازمة.

إن وقفة الإمارات مع الشقيق اليمني قل أن تجد لها نظيراً، فقد قدمت الجميل والإحسان دون مقابل، في وقت أصبحت بلاد العرب منهكة بالصراعات السياسية والأزمات الداخلية، وأشغلتها أزماتها الداخلية عما يدور في المحيط العربي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد