: آخر تحديث
أعلن ذلك خلال افتتاح المؤتمر الوطني الخامس للحزب

وهبي يقرر عدم الترشح لقيادة "الأصالة والمعاصرة" المغربي لولاية ثانية

10
10
5
مواضيع ذات صلة

إيلاف من الرباط: قرر عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة المغربي (غالبية حكومية)، عدم الترشح لولاية ثانية على رأس الحزب.

جاء ذلك في كلمة القاها وهبي مساء الجمعة في افتتاح المؤتمر الوطني الخامس للحزب.

الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس للحزب 
وقال وهبي: "بكل تجرد ونزاهة، أجزم أننا جميعا في حزب الأصالة والمعاصرة حققنا الكثير خلال السنوات الأربع الماضية، رغم إكراهات توقف العمل النضالي المؤسساتي لمدة سنتين بسبب كوفيد-19، والإنهاك جراء مواجهة انتخابات تشريعية ومحلية جد ساخنة وغير مسبوقة، وتبعات الخروج من مؤتمر مليء بالجراح والاختلافات، ورغم كل ذلك حققنا الكثير للحزب”.

وشدد وهبي على ضرورة التحلي بالكثير من الصرامة النقدية الموضوعية " تجاه سلوكنا النضالي" ، مشيرا إلى ان الحزب قام في السنوات الأربع الأخيرة بمجهود مقدر على مستوى توفير الإمكانيات المادية واللوجستيكية والتنظيمية لمناضليه.

ولفت الامين العام لحزب الأصالة والمعاصرة إلى أنه “أصبح لزاما علينا أن نطور أساليب عملنا السياسي، ونبدع في أشكال وجودنا داخل المجتمع، ونجتهد في إيجاد الحلول والبدائل لقضايا التنمية ببلادنا”.

جانب من قاعة المؤتمر
وزاد قائلا: "نحتاج اليوم إلى مراجعة عمل كل مقرات حزبنا على امتدادها بربوع المملكة لنجعل منها فضاءات مواطنة تفتح أبوابها أكثر للشباب المتمدرس والمثقف، وللنساء المناضلات من مختلف المجالات، وللرجال الصادقين، لكي ترتقي من مقرات سياسية محدودة إلى فضاءات للتعلم والتكوين وتبادل الخبرات والتجارب، وفضاءات للنقاش الديمقراطي حول أسئلة مغرب اليوم في مختلف المجالات”.

وتميز افتتاح المؤتمر بحضور عدد من الشخصيات السياسية والحزبية والنقابية ،ضمنهم رئيس الحكومة ، ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، وإدريس لشكر،الامين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية،ونزار بركة،الأمين العام لحزب الاستقلال، ونبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية( معارضة برلمانية).


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار