: آخر تحديث
تضاف إلى جسرين بري وبحري كبيرين

مغادرة الطائرة السعودية الـ 22 لإغاثة غزة

16
20
18
مواضيع ذات صلة

إيلاف من الرياض: غادرت مطار الملك خالد الدولي بالرياض الثلاثاء الطائرة الإغاثية السعودية الـ 22 متجهة إلى مطار العريش الدولي بجمهورية مصر العربية، والتي يسيرها مركز الملك سلمان للإغاثة، تمهيداً لنقلها إلى المتضررين داخل قطاع غزة.

تحمل هذه الطائرة على متنها مساعدات إغاثية متنوعة شملت مواد غذائية وإيوائية وطبية، تزن 39 طناً، ضمن الحملة الشعبية لإغاثة الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة.

تضاف هذه الطائرة إلى جسر بري كبير جداً يبلغ 350 شاحنة، وإلى جسر بحري إغاثي لدعم القطاع الفلسطيني، مؤلفة من سفينتين تحمل إحداهما 58 حاوية بحمولة تبلغ 890 طنا من المساعدات الطبية والغذائية والإيوائية، تساوي حمولتها ما تنقله 30 طائرة إغاثة، ويبلغ طولها 362 مترا.

ويأتي ذلك في إطار دور المملكة العربية السعودية التاريخي المعهود بالوقوف مع الشعب الفلسطيني الشقيق في مختلف الأزمات والمحن التي تمر بهم.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار