: آخر تحديث
مجموعاتٌ مسلّحة ترفض الاتفاق الموقع في العام 2016

مقتل ستة جنود في هجوم شنّه منشقّون عن "فارك" في كولومبيا

6
6
8

بوغوتا: قتل ستة جنود كولومبيين على الأقل الثلاثاء على يد منشقّين عن القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) في جنوب غرب كولومبيا، حسبما أفاد مصدر رسمي.

وهذا أسوأ هجوم منذ استجابت عدّة فصائل ينتمي إليها هؤلاء المنشقّون، بشكل إيجابي هذا الخريف على عرض للتفاوض من السلطة اليسارية الجديدة.

وترفض هذه المجموعات المسلّحة الاتفاق الموقع في العام 2016 والذي نتج عنه إلقاء قوات "فارك" أسلحتها.

وقال الجيش في بيان إنّ الجنود الستة الذين قتلوا الثلاثاء تعرّضوا لهجوم قرابة الساعة الثالثة صباحاً في منطقة ريفية تابعة لبلدية بوينس آيريس (جنوب غرب) في مقاطعة كاوكا.

ومن جهته، قال الرئيس غوستافو بيترو بعد اجتماع مجلس أمن استثنائي في بوغوتا "فَقَد عدد من الجنود حياتهم... جميعهم شبّان تراوح أعمارهم بين 18 و20 عاماً".

وأشار بيترو إلى أنهم كانوا هدفاً "لعملية تسلّل مدبّرة ومخطّط لها من قبل فصيلة +خايمي مارتينيس+"، أحد الفصائل الرئيسية المنشقة عن فارك.

وأكد الرئيس الكولومبي أنّ العمليات العسكرية "لن تتوقف طالما أنّه لا توجد إرادة حقيقية للتفاوض" لدى المجموعات المسلّحة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار