: آخر تحديث
قضت بأداء الصحيفة الاسبانية يورو رمزي

محكمة في برشلونة تدين "إلموندو" لاتهامها شركة بالتجسس لصالح المغرب

13
13
5
مواضيع ذات صلة

  إيلاف من الرباط: قضت المحكمة الإقليمية لبرشلونة بإسبانيا بإدانة جريدة "إلموندو"، والحكم عليها بأداء يورو رمزي لشركة أنشأها مغاربة، وذلك على خلفية تقرير نشرته الصحيفة قبل نحو ثلاث سنوات، ادعت فيه أن الشركة المعنية تعمل  كما طالبت المحكمة الصحيفة بسحب الخبر ونشر خبر جديد يفند ذلك ورقيا وعلى موقعها الإلكتروني.
وذكرت "إلكونفيدونسيال ديجيتال" الإسبانية، في خبر لها اليوم، أن تقرير "إلموندو" الذي نشر في يونيو 2019، تحدث عن إنشاء "شركات وهمية" من أجل "غسيل الأموال"، ذاكرا اسم وكالة أسفار في (ماتارو) ببرشلونة، أنشأها ثلاثة شركاء.
واتهم التقرير الشركة بأنها "وهمية" وجرى إنشاؤها بغرض غسل الأموال، مع حديثه عن إصدار فواتير مزورة بقيمة تناهز 50 ألف يورو في اليوم ذاته.
وأضافت "إلكونفيدونسيال" أن تقرير "إلموندو" ذهب إلى أن الأموال لم تكن مخصصة للغرض المحدد، لكنها جرى تحويلها إلى حسابات شخصية ل" جواسيس" أو أشخاص على صلة بجهاز المخابرات الخارجية المغربي.
وأرفقت "إلموندو" تقريرها بصورة للمقر الذي تقع فيه الشركة مع شعارها.
وقالت "إلكونفيدونسيال" إن وكالة الأسفار ردت بالتنديد ب"إلموندو" ومحررها، مشددة على أن الاتهامات باطلة، وأن التصريحات عن كونها شركة وهمية "كاذبة"، وتنتهك شرفها وسمعتها.
ورفضت المحكمة الابتدائية الدعوى في البداية، قبل أن يصدر قرار محكمة برشلونة الإقليمية بإدانة "إلموندو".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار