: آخر تحديث
بعد تصريحات جونسون عن بوتين

موسكو تستدعي السفيرة البريطانية لديها

8
8
10

موسكو: استدعت وزارة الخارجية الروسية الخميس سفيرة المملكة المتحدة في موسكو وأبلغتها احتجاجها على التصريحات "غير اللائقة" التي أدلى بها رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن الرئيس فلاديمير بوتين.

وقالت الدبلوماسية الروسية في بيان إن موسكو أبلغت ديبورا برونرت احتجاجها "الشديد" على "التصريحات غير اللائقة للسلطات البريطانية بإزاء روسيا ورئيسها ومسؤوليها، وكذلك حيال الشعب الروسي".

واضافت "في مجتمع مهذب، تفترض العادات الاعتذار عن تصريحات مماثلة"، منددة ب"خطاب مهين غير مقبول".

وصرح جونسون لشبكة التلفزيون الألمانية "زي دي اف" مساء الثلاثاء "لو كان بوتين امرأة وهو ليس كذلك كما هو واضح، فلا أظن أنه كان سيشن هذه الحرب الذكورية المجنونة"، حرب "عنيفة تهدف إلى اجتياح" أوكرانيا.

ذكورية سامة

وأضاف في ختام قمة مجموعة السبع في ألمانيا أن شن هذه الحرب من قبل روسيا هو "مثال ممتاز على ذكورية سامة".

واكدت الخارجية الروسية لدى استدعائها السفيرة البريطانية أن "ترويج (المسؤولين البريطانيين) لمعلومات مضللة عن عمد حول تهديدات مفترضة من الجانب الروسي ب+اللجوء الى الاسلحة النووية+" هو أمر "غير مقبول".

وجاء هذا الموقف ردا على اتهام وزير الدفاع البريطاني بن والاس الاربعاء المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا ب"تهديد الجميع بأسلحة نووية" كل اسبوع.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار