: آخر تحديث
بطلب من إئتلاف اسلامي حليف لحركة النهضة

البرلمان التونسي لمطالبة فرنسا بـ"الاعتذار عن جرائم الاحتلال"

5
5
3
مواضيع ذات صلة

إسماعيل دبارة من تونس: يتجه البرلمان التونسي للتصويت على لائحة تطالب فرنسا بـ"الاعتذار عن جرائم الاستعمار".

وقال مجلس نواب الشعب (البرلمان) في بيان اطلعت "إيلاف" على نسخة منه إنّ "مكتب المجلس اطّلع في الصيغة النهائيّة لمشروع اللائحة التي تقدّمت بها كتلة إئتلاف الكرامة والتي تهدفُ إلى "مطالبة الدولة الفرنسيّة بالاعتذار للشعب التونسي عن جرائمها في حقبة الاستعمار المباشر وبعدها".

وأقرّ البرلمان جلسة عامّة لمناقشة تلك اللائحة يوم الثلاثاء المقبل 9 يونيو.

وكان سيف الدين مخلوف، رئيس كتلة ائتلاف الكرامة وهو ائتلاف اسلامي حليف لحركة النهضة ويضمّ 19 نائبا، تقدم بطلب التصويت على تلك اللائحة التي تهدف إلى استصدار موقف من مجلس النواب بغاية مطالبة الدولة الفرنسيّة بالاعتذار الرسمي والعلني للشعب التونسي عن جرائمها في حقبة الاحتلال (1881- 1956) وبعدها".

وقال مخلوف في وقت سابق: "وفق ما يسمحُ به النظام الداخلي للبرلمان، قدّم عددٌ من رؤساء الكتل مقترحات لتعديل هذه اللائحة قبل تمريرها إلى الجلسة العامّة، ويبقى المجال لصاحب المبادرة لقبول مقترحات التعديل من عدمه".

وبعد تحديد موعد للجلسة التي ستخوض في هذا الطلب، فإن تمريره سيتطلّب تصويت ثلث أعضاء البرلمان، أي 73 نائبا من مجموع 217.

وخضعت تونس للاحتلال الفرنسي لمدّة 75 عاما بداية من 12 مايو 1881، ونالت استقلالها في 20 مارس 1956، ويقول مؤرخون ونشطاء في مجال حقوق الانسان إن فرنسا نهبت ثروات تونس خلال حقبة الاستعمار، وأنها نكّلت برافضي الاحتلال وارتكبت جرائم ضدّ التونسيين.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار