: آخر تحديث
مؤكداً أن الولايات المتحدة "شريك الملاذ الأول في المجالات كافة"

سوناك يسعى إلى علاقات "وثيقة وصريحة" مع بايدن

38
40
41

لندن: يتوجه رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك إلى واشنطن الأسبوع المقبل حيث يعتزم العمل على إقامة علاقات "وثيقة وصريحة" مع الرئيس جو بايدن حسبما ذكر داونينغ ستريت السبت.

الخميس يلتقي سوناك الرئيس الأميركي للمرة الرابعة في أربعة أشهر. وقال داونينغ ستريت في بيان "في السنوات الأخيرة لم يجر أي رئيس وزراء بريطاني اتصالات مستمرة على هذا النحو مع رئيس الولايات المتحدة".

وقال سوناك "الولايات المتحدة أقرب حليف لنا. نحن بالنسبة إلى بعضنا البعض شريك الملاذ الأول في المجالات كافة، سواء كان ذلك لضمان سلامة مواطنينا أو تطوير اقتصاداتنا. لهذا السبب من المهم جدا أن يبني رئيس وزراء بريطاني علاقات وثيقة وصريحة مع رئيس الولايات المتحدة".

الخميس أيضاً يتحدث سوناك أمام كبار قادة الأعمال الأميركيين لمناسبة انعقاد "بيزنس راوند تيبل" وهو تجمع سنوي للرؤساء التنفيذيين لكبرى الشركات الأميركية.

وأوضح داونينغ ستريت في البيان أن "هذه الزيارة ستكون فرصة لتقوية العلاقات التجارية بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة، وكذلك مواصلة القيادة البريطانية والأميركية في قضايا عالمية مثل دعم أوكرانيا".

ويشارك سوناك أيضاً في فعاليات عدة "إحياءً لقوة علاقة المملكة المتحدة والولايات المتحدة". وسيحضر خصوصاً مباراة بيسبول لواشنطن ناشونالز حول موضوع الصداقة بين البلدين. أصبحت هذه المباراة حدثا سنويا في واشنطن يشمل عروضا عسكرية وأداءً للنشيد الوطني للبلدين.

زيارات متبادلة
وصل سوناك إلى داونينغ ستريت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وتوجه إلى كاليفورنيا في آذار/مارس لحضور قمة تحالف أوكوس بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا لمناسبة إطلاق برنامج طموح لغواصات تعمل بالطاقة النووية أغضب فرنسا.

من جهته توجه بايدن إلى بلفاست منتصف نيسان/أبريل الماضي لمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لاتفاق السلام في الإقليم البريطاني. وفسّر البعض اجتماعه القصير مع سوناك وقتذاك على أنه علامة على التوتر الذي شاب "العلاقة الخاصة" بين لندن وواشنطن بسبب تأثيرات بريكست في ايرلندا الشمالية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار