: آخر تحديث
مشروع ضخم انتقده نشطاء بيئيون

أوغندا تطلق أولى عمليات الحفر في حقولها النفطية

10
10
9

هويما (أوغندا): دشّن الرئيس الأوغندي يويري موسيفيني الثلاثاء أنشطة الحفر في حقل "كينغ فيشر" النفطي (غرب) بحيرة ألبرت، لتدخل بذلك بلاده نادي الدول المنتجة للذهب الأسود من بوابة مشروع ضخم انتقده نشطاء بيئيون.

وقالت سلطة النفط الأوغندية في تغريدة على تويتر إنّ موسيفيني دشّن "بدء حملة الحفر في حقل كينغفيشر النفطي الذي يفترض أن ينتج 40.000 برميل من النفط يومياً" في 2025.

وتتولّى تشغيل هذا الحقل النفطي شركة كنووك الصينية. ومن المفترض أن يصل عدد الآبار في هذا الحقل إلى 31 بئراً.

وقالت وزيرة الطاقة روث نانكابيروا لوكالة فرانس برس "نحن متحمّسون كبلد ولكن أيضاً من أجل أفريقيا".

وبحيرة ألبرت التي تشكّل الحدود الطبيعية بين أوغندا وجمهورية الكونغو الديموقراطية تختزن ما يقدّر بنحو 6.5 مليار برميل من النفط الخام، منها ما يقرب من 1.4 مليار برميل تعتبر حالياً قابلة للاستخراج.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد