: آخر تحديث

لو غنى لها القمر

43
45
45
مواضيع ذات صلة

قالت لي؛ لم تفنى مشاعري عندما شيعت حلمي الوردي الى رمس لازلت أخشاه أن يجرفني الى قاعه الرهيب، رأيت حلمي الوردي يرقد کبرعم يرنو لتلوين أفق عالمي الصغير بألوان لايراها غيري، في تلك الليلة، شعرت بالغربة والرهبة والوحشة حيث کان الضباب يبدو کمن أمسك الليل من تلالبيبه وأنا قد شعرب بحالة ضياع مابين الاثنين.

قالت لي؛ في مقبرة مجهولة وفي زمن فقد الاستمرارية ومکان هو ليس إلا رکن منبوذ في عالمي الذي أعلن أفوله في تلك الليلة، وددت بل رغبت من کل قلبي أن تأتي ثمة عاصفة لتأخذني کقشة الى المجاهيل وتقتلعني من ذلك الرکن، وحتى وجدت روحي تدعو من السماء لکي تمن عليها بصاعقة تحرقها هي والحلم وذلك الرکن، بل حتى إسترخصت نفسي عندما تمنيت رعديدا أو واحد من شذاذي الآفاق يسحبني ويفعل بي وبحلمي مايشاء ويغير کل شئ في عالمي رغما عني! لکن وأسفاه، لم يحدث شيئا من ذلك ولم يکن أمامي سوى أن أواري حلمي الثرى وأعود القهقري الى ذلك البيت الذي هو کل شئ إلا البيت.

قالت لي؛ ذلك اليوم الذي عدوت خلف هذا الحلم وشعرت بنفسي بل تيقنت إنني کالنرجس أفوح بعبق يملأ الکون کله، سمعت حفيف أوراق الشجر ورفيف أجنحة الفراشات وخرير مياه السواقي التي تسترضع من الينابيع، وکأنها تعزف لي سمفونية لم أسمع أروع منها، کنت في حالة لايمکن أن أشعر بمثلها أبدا، حيث کنت أعدو وأعدو ولم أعد أشعر بمکان أو زمان، بسهل أو جبل، بظلام أو ضياء، بل کان کل شئ حتى الکون کله يرقص معي وأنا أريد أن أغني تلك الاغنية التي لو کنت قد غنيتها لکان للوجود معنى وطعم ولون آخر!

قالت لي؛ في ذلك اليوم، شعرت أن عيوني وأذني وکل شئ في دنيا جسدي المفعم بربيع لن يعود مرتين أبدا، خارقة للعادة وليست کما کانت قبل ذلك اليوم، إذ شعرت بأني وفي وقت واحد، أعدو وأحلق وأسبح بل وحتى أتسامى وأشعر بکل شئ في هذا الکون وحتى ألمسه، يومها آمنت بکل ماقد جاءت به الاديان، بيد إنني وإن رغبت من أعماقي أن أشارك يومي هذا مع الآخرين لکنني کنت أغار على فورة فرحي وإمکانية أن يسلبها أحدهم مني، وهذا ماجعلني أتيقن أکثر بأنني لست زهرة نرجس بل وحتى إنني أنتزع الامارة المخملية من نرجيسيا وأحقق مکسبا أسطوريا للمرأة بذلك!

قالت لي؛ في ذلك اليوم، قلبي کان أکبر بکثير من جسدي الصغير، کنت في أعماق قلبي وأنا أرى قلبي کتفاحة حمراء يغني بريقها الوهاج لي أکثر من أغنية بلغات وألحان لاتنتمي لأي عصر أو زمان أو عالم، ورقصت في قلبي کما لم أرقص من قبل وکان کل ذکور العالم بإنتظار أن أدعو واحد منهم لکي يرقص معي لکنني لم أرى فيهم من هو جدير بذلك والذي کان يبعث بالمزيد من السرور في کل کياني، إن الجميع کانوا يشعرون بلذة ليس کمثلها لذة وهم يواصلون الانتظار لکي أدعوهم للرقص رغم علمهم بإستحالة ذلك.

قالت لي؛ في تلك الليلة، أمطرتني النجوم بزخات من زقزقتها الشجية وکستني برداء من بريقها الماسي الوهاج، وقلت في سري الذي لم يفضح کما فضحته نسائم تلك الليلة، ليت لو غنى لي القمر کي أتغنج على وقع صوته بکل ماأملك من قدرة على الدلال فأسلب قلب ذلك الذي أطل على فرسه ذات ليلة ورمقني بنظرة خلت فيها بأنه قد إبتسم!


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات