: آخر تحديث
جندت خلايا لتتبعها خلال رمضان

الداخلية المغربية تطلق خطا أخضر لتلقي شكاوى حول الغش و الأسعار

7
7
7

الرباط : من المرتقب أن يبدأ العمل بالرقم  الهاتفي الوطني 5757 ، الذي أطلقته وزارة الداخلية المغربية لتلقي شكاوى المواطنين بشأن خروقات تتعلق بالأسعار و الإستهلاك، ابتداء من يوم الثلاثاء المقبل . 

و أعلنت وزارة الداخلية في بيان أصدرته الأحد، أنه يمكن للمواطنين المقيمين أو العابرين بمختلف مناطق المملكة تركيب هذا الرقم المختصر و الموحد وطنيا، باستعمال أي هاتف سواء الثابت أو المتنقل المرتبط بشبكات الإتصالات الوطنية، لربط الإتصال بخلايا تلقي وتتبع شكاوى المستهلكين المحدثة بمختلف عمالات (محافظات) و أقاليم المملكة. 

و أضاف البيان أنه عن طريق هذا الرقم يمكن ربط الإتصال مباشرة بخلية تلقي الشكاوى المختصة الموجودة بالإقليم أو العمالة ( المحافظة ) موضع الإتصال، من أجل تمكين المواطنين من تقديم شكاواهم وملاحظاتهم بشانً تموين الأسواق و الأسعار  و الجودة وكذا سلامة المنتجات الإستهلاكية وظروف تحضيرها وتخزينها وعرضها للبيع، وباقي المجالات المرتبطة بتنظيم الأسواق وبحماية المستهك. 

وأشار المصدر ذاته إلى أن المشتكين يمكنهم عن طريق هذا الرقم الإخبار عن حالات الغش و الممارسات التجارية غير المشروعة، و أعمال المنافسة غير الشريفة، وكذا باقي المخالفات المحتملة التي قد يقفون عليها و التي تقتضي، بحسب تقديرهم، إشعار السلطات العمومية أو تدخل مصالح المراقبة المختصة. 

وأكد البيان أنه تم اتخاذ الإجراءات و التدابير اللازمة وتعبئة الإمكانات المتوفرة و الموارد البشرية المؤهلة بمختلف العمالات ( المحافظات)  و الأقاليم، من أجل ضمان حسن تدبير هذه الخدمة، واستقبال مكالمات المواطنين عبر الخط الأخضر المذكور طيلة شهر رمضان المبارك، يوميا من الساعة التاسعة صباحا الى الساعة السادسة بعد الزوال. 

وبشأن تعرفة الإتصال أشار البيان إلى انها ستحتسب من طرف متعهدي شبكات الإتصالات الوطنية، عن طريق اعتماد تعرفة الإتصالات بأرقام الهاتف الثابت العادية، وذلك بحسب نوعية اشتراك الهاتف الذي تم الإتصال منه، دون احتساب أية كلفة أو تسعيرة إضافية. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار