: آخر تحديث
بفوزه على أوراوا ريد دايموندز بطل آسيا

مونديال الأندية: سيتي يلحق بفلوميننسي إلى المباراة النهائية

21
21
16

جدة: لحق مانشستر سيتي بطل أوروبا بفلوميننسي البرازيلي بطل أميركا الجنوبية إلى المباراة النهائية لمونديال الأندية في كرة القدم بفوزه على أوراوا ريد دايموندز بطل آسيا 3 0 الثلاثاء على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدّة السعودية في نصف النهائي.

وسجل النروجي ماريوس هويبراتن (45+1 خطأ في مرمى فريقه) والكرواتي ماتيو كوفاتشيتش (52) والبرتغالي برناردو سيلفا (59) الأهداف.

ويلتقي مانشستر سيتي في المباراة النهائية الجمعة مع فلوميننسي بطل ليبرتادوريس الذي تخطى الأهلي المصري 2 0 الإثنين.

وهي المرة الأولى التي يشارك فيها كل من مانشستر سيتي وفلوميننسي في مونديال الأندية.

وفرض سيتي الذي غاب عن صفوفه هدّافه الدولي النروجي إرلينغ هالاند بسبب الإصابة نفسه على مجريات المباراة من البداية وحتى النهاية وكان بإمكانه حسمها بنتيجة كبيرة بالنظر إلى الفرص العديدة التي سنحت أمام مهاجميه.

وكانت أول فرصة لسيتي في الدقيقة الثامنة من تسديدة قوية للاعب الوسط الدولي الإسباني رودري من خارج المنطقة بجوار القائم الأيمن (8).

وارتكب جون ستونز خطأ فادحاً في إعادة الكرة إلى حارس مرماه إيدرسون فحاول المهاجم الغيني جوزيه كانتي انتزاعها لكن الدولي البرازيلي تدخّل في توقيت مناسب وشتتها في قدم الأخير إلى خارج الملعب (9).

وأخطأ إيدرسون في التعامل مع كرة لستونز داخل المنطقة فحاول مراوغة كانتي الذي كان قاب قوسين أو أدنى من انتزاعها منه لكن البرازيلي تدارك الموقف بسرعة (14).

وتلقّى سيلفا كرة عرضية داخل المنطقة من جاك غريليش ولعبها برعونة بين يدي الحارس شوساكو نيشيكاوا (19).

وجرّب رودري حظه مرة أخرى بتسديدة قوية من خارج المنطقة بجوار القائم الأيمن (28).

وتألق نيشيكاوا في التصدي لتسديدة قوية من مسافة قريبة للبرتغالي ماتيوس نونيش إثر تمريرة من مواطنه برناردو سيلفا (31).

وتابع الحارس نيشيكاوا تألقه بإبعاده تسديدة قوية لفيل فودن من خارج المنطقة (35)، ثمّ تصّدى لأخرى لنونيش من خارج المنطقة (38).

ضغوط سيتي تثمر
وأثمر ضغط سيتي هدفاً بالنيران الصديقة عندما توغّل نونيش من الجهة اليمنى ومرر كرة عرضية حاول المدافع هويبراتن إبعادها لكنه تابعها بالخطأ في مرمى فريقه على يسار حارس مرماه نيشيكاوا (45+1).

وعزّز كوفاتشيتش، المتوّج باللقب 4 مرات (3 مع ريال مدريد الإسباني ومرة مع تشلسي الإنكليزي)، تقدّم سيتي مطلع الشوط الثاني عندما تلقى كرة خلف الدفاع من كايل ووكر فانطلق من منتصف الملعب وتوغّل داخل المنطقة وسددها في سقف المرمى (52).

وأهدر نونيش فرصة إضافة الهدف الثالث إثر كرة عرضية لجاك غريليش تابعها برأسه إلى خارج المرمى المشرّع أمامه (56).

وأضاف سيلفا الهدف الثالث مستغلاً كرة مرتدة من الحارس نيشيكاوا إثر تسديدة لمواطنه نونيش فسددها من خارج المنطقة ارتطمت بقدم هويبراتن وسكنت المرمى (59).

وسدّد البديل النروجي أوسكار بوب كرة قوية من خارج المنطقة بجوار القائم الأيسر (69).

وكاد البديل الآخر الدولي الأرجنتيني خوليان ألفاريس يفعلها بتسجيل الهدف الرابع عندما تلقى كرة من بوب لكنه سددها في جسم الحارس (76).


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة