: آخر تحديث
في إعادة لنهائي العام الماضي

دوري أبطال أوروبا: كلوب يأمل أن يكون ليفربول على الموعد للثأر من ريال

47
49
49

ليفربول: يأمل الالماني يورغن كلوب مدرب ليفربول الانكليزي في أن يكون فريقه قد استعاد فورمته في الوقت المناسب للثأر من ريال مدريد الاسباني، عشية المواجهة بينهما على ملعب أنفيلد في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، في إعادة لنهائي العام الماضي.

تُوج ريال مدريد بطلا للمرة الرابعة عشرة في تاريخه على ملعب "ستاد دو فرانس" العام الماضي بفوزه 1-0 على غريمه الانكليزي، ليفشل الاخير في الثأر من نهائي المسابقة 2018 عندما سقط أمام الملكي أيضًا 3-1.

لكن ليفربول بعيد كل البعد عن مستواه في الموسم الماضي الذي أوصله للمنافسة على رباعية تاريخية، ويحتل في الحالي المركز الثامن بفارق 19 نقطة عن أرسنال المتصدر في الدوري.

ولكن فوزين تواليًا على ايفرتون ونيوكاسل المحلّق، بعد سلسلة نتائج كارثية، أعادا الآمال الى أنصار النادي بالمنافسة على المراكز المؤهلة الى دوري الابطال، ويحتل راهنًا المركز الثامن على بُعد 7 من الرابع وخاض مباراتين أقل.

قال كلوب الاثنين على هامش المباراة "إنه دوري الابطال، إنها إحدى أكبر المباريات في العالم. ستكون مباراة من الطراز العالي وأنا سعيد جدًا أنه بإمكاننا أن نلعبها الآن".

وتابع "لو كانت منذ أربعة أسابيع، لكانت مختلفة قليلا، ولكن الحياة متعلقة بالتوقيت وربما وجدنا فورمتنا في الوقت المناسب لهذه المباراة. حققنا هاتين النتيجتين ونأمل أن نبني عليهما، ولكن علينا أن نقدم مباراتين مثاليتين لنتأهل".

التخلص من عقدة ريال

ويتوق ليفربول للتخلص من عقدة ريال في السنوات الاخيرة، فبالاضافة الى المباراتين النهائيتين، أقصاه الملكي من ربع نهائي البطولة القارية في موسم 2020-2021 (0-0 و3-1).

في نهائي العام الماضي، كان ليفربول الطرف الافضل في اللقاء وكان الحارس البلجيكي تيبو كورتوا الذي اختير أفضل لاعب في المباراة، مَن قاد فريقه الى المجد.

أقر كلوب الاثنين "خضنا ذاك النهائي في باريس ولم أشاهده قط الى حين نهاية الاسبوع المنصرم. الآن أعلم لماذا لم أشاهده من قبل، كان عذابًا لأننا لعبنا مباراة جيدة وكنا قادرين على الفوز".

وأضاف "لقد سجلوا هدفًا حاسمًا، ولم نقم بذلك، كان هذا هو السبب. يمكنكم أن تروا في هذه المباراة مدى خبرة ريال مدريد، مدى صلابتهم عندما يخلق الفريق الآخر فرصًا".

وتابع "لا يفقدون الثقة لثانية واحدة، هذا ما يمكنك أن تتعلمه منهم".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة