: آخر تحديث
"يتضرر أداؤها في المباريات"

كأس العالم 2022: آرسين فينغر ينتقد أداء الدول المحتجة على قطر في المونديال

5
5
7
مواضيع ذات صلة

قال أرسين فينغر إن البلدان التي تقوم منتخباتها بإجراءات احتجاجية في كأس العالم يتضرر أداؤها في المباريات.

وغطى لاعبو ألمانيا أفواههم قبل هزيمتهم أمام اليابان بعد أن هدد الاتحاد الدولي لكرة القدم بفرض عقوبات "غير محدودة" على اللاعبين الذين يرتدون شارة One Love المناهضة للتمييز في المباريات.

وقال فينغر "الفرق [التي قدمت أداءً جيدًا] كانت جاهزة ذهنيًا".

وأضاف "كان لديهم عقلية التركيز على المنافسة وليس على التظاهرات السياسية".

وتحدث فينغر، المدير الفني السابق لآرسنال هو رئيس تطوير كرة القدم العالمية في الفيفا، في مؤتمر صحفي الأحد.

وكان الاتحاد الألماني لكرة القدم هو الأكثر إصرارا على الضغط لارتداء اللاعبين شارات OneLove. وقال فينغر إن "الابتزاز الشديد" أدى إلى تخلي ألمانيا والدنمارك وبلجيكا وهولندا وويلز وإنجلترا وسويسرا عن خطط ارتدائها.

وأثيرت احتجاجات ضد سجل حقوق الإنسان في قطر المضيفة ومعاملتها للعمال المهاجرين. كما قامت احتجاجات ضد قوانين قطر الصارمة المناهضة لمجتمع الميم. وتطالب قطر، التي يحرم قانونها المثلية الجنسية، باحترام تقاليدها كدولة مسلمة.

واستمر منتخب إنجلترا، الذي اجتاز دور المجموعات بانتصارين وتعادل، في الاتكاء على ركبة واحدة قبل كل مباراة، في بادرة مناهضة للعنصرية قبل مبارياتها منذ وفاة جورج فلويد في عام 2020.

وخرجت ألمانيا، الفائزة بأربع مرات من البطولة، من دور المجموعات، في النسخة الثانية على التوالي من كأس العالم.

وأوقفت الفيفا الدنمارك، التي احتلت المركز الأخير في المجموعة الرابعة، من استخدام معدات التدريب التي تحمل شعارات لدعم حقوق الإنسان.

وارتدى وزير الرياضة البريطاني ستيوارت أندرو شارة OneLove خلال مباراة إنجلترا في كأس العالم مع ويلز.

وجاء ذلك بعد أن قال مدير مونديال قطر، حسن الذوادي، إن الشارات تبعث "برسالة مثيرة للانقسام".

وقال مارك بولينغهام الرئيس التنفيذي لاتحاد كرة القدم الانجليزي إن الفيفا هدد بفرض عقوبات "غير محدودة" على اللاعبين الذين ارتدوا شارة القيادة خلال المباريات.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة