: آخر تحديث
في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري

بطولة إيطاليا: رونالدو يقود يوفنتوس الى المركز الثالث على حساب روما

24
23
17
مواضيع ذات صلة

روما: حسم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي بلغ الجمعة عامه الـ36 مواجهة المركز الثالث عندما قاد يوفنتوس للفوز على ضيفه روما 2-صفر في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم السبت بتسجيله الهدف الاول. 

وسجل رونالدو (13) والبرازيلي روجيه إبانييز (69 خطأ في مرمى فريقه) هدفي السيدة العجوز. 

ورفع بطل ايطاليا في المواسم التسعة الاخيرة رصيده الى 42 نقطة في المركز الثالث متأخراً عن قطبي ميلانو بأربع وخمس نقاط تواليًا، فيما تجمد رصيد فريق العاصمة عند 40 في المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا. 

وقد يعادله نابولي في النقاط في حال فوزه على مضيفه جنوى لاحقا علما ان الفريق الجنوبي يملك مباراة مؤجلة ايضًا.

واستعد فريق السيدة العجوز بأفضل طريقة للقاء الاياب ضد انتر الثلاثاء في نصف نهائي مسابقة الكأس بعد أن وضع قدمًا في النهائي بفوزه عليه في عقر داره ذهابًا منتصف الاسبوع 2-1 بثنائية لرونالدو. 

وعاد حامل الكرة الذهبية في خمس مناسبات الى هوايته المفضلة بتسجيل الاهداف في الدوري بعد صيامه في آخر ثلاث مباريات رافعًا رصيده الى 16 هدفًا في "سيري أ" هذا الموسم ومسجلا الهدف رقم 300 في مسيرته بعد بلوغه عامه الثلاثين. 

وكانت المباراة الاولى بين الفريقين هذا الموسم انتهت بالتعادل الايجابي 2-2 على الملعب الاولمبي في روما بثنائية لرونالدو في المرحة الثانية في ايلول/سبتمبر الفائت شهدت طرد لاعب الوسط الفرنسي ادريان رابيو. 

ويحل يوفنتوس على نابولي في الدوري الاسبوع المقبل قبل مواجهة بورتو البرتغالي في الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا. 

وغاب الاوروغوياني رودريغو بنتانكور عن التشكيلة الاساسية ليوفنتوس بسبب تراكم البطاقات بعد ان تحصل على انذار خلال الفوز على سمبدوريا الاسبوع الفائت وحل مكانه رابيو، فيما شارك البرازيلي أليكس ساندرو بدلا من الكولومبي خوان كوادرادو. 

أما من جانب روما، فغاب القائد الثاني لورنتسو بيليغرني بسبب تراكم البطاقات واستبدل ببراين كريستانتي، والمدافع الانكليزي كريس سمولينغ بداعي اصابته في الفوز ضد فيرونا الاحد الماضي فحل مكانه الالباني ماراش كومبولا. 

وتقدم أصحاب الأرض بعد فاصل مهاري مميز لساندرو مرر على اثره الكرة الى الاسباني ألفارو موراتا ومنه الى الدولي البرتغالي خارج المنطقة تابعها بتسديدة مباغتة بيسراه زاحفة نحو الزاوية اليسرى لمرمى الحارس الاسباني باو لوبيس (13). 

وحاول كريستانتي عبر تسديدة بيسراه من خارج المنطقة مرت بجانب القائم (21). 

كان يوفنتوس الطرف الافضل في الشوط الاول حيث فشل الضيوف في التسديد بين الخشبات الثلاث وكاد رونالدو ان يضاعف النتيجة عندما وصلته كرة الى داخل المنطقة سددها ارتدت من المدافع وارتطمت بالعارضة قبل ان تسقط امام خط المرمى (23). 

وأتيحت فرصة اخرى لنجم ريال مدريد الاسباني السابق في الدقيقة 41 عندما وصلته كرة اخرى من موراتا سددها قوية تصدى لها لوبيس. 

وانتظر روما حتى الدقيقة 60 للتسديد للمرة الاولى على المرمى الا ان محاولة الاسباني غونزالو فيار كانت سهلة بين يدي الحارس البولندي فويتشيك تشيشني، ومثلها لمواطنه كارليس بيريس، بديل كريستانتي (68). 

وتعاون البديلان كوادرادو والسويدي ديان كولوسيفسكي بعد اربع دقائق من نزولهما في الهدف الثاني ليوفنتوس، بعدما مرر الاول كرة بينينة للثاني داخل المنطقة مررها الاخير عرضية نحو رونالدو الا ان اباييز تابعها عكسية في مرماه (69). 

ودفع المدرب البرتغالي باولو فونسيكا بالبوسني إدين دزيكو العائد من الاصابة وحاول برأسية مرت قريبة من القائم بعد عرضية من ليوناردو سبيناتسولا (82). 

وتعرض يوفنتوس لنكسة مع نهاية المباراة بإصابة ساندرو وقلب الدفاع ليوناردو بونوتشي ما اضطرهما للخروج في الدقيقة 85. 

ونجح دفاع يوفنتوس في ايقاف زحف روما التهديفي الذي سجل سبعة أهداف في آخر مباراتين في الدوري بعد خسارته في دربي العاصمة امام لاتسيو منتصف الشهر الفائت.

أتالانتا يفرّط بتقدم 3-صفر

وفرّط أتالانتا بتقدمه بثلاثة أهداف نظيفة على ارضه ليخرج بتعادل مخيّب 3-3 أمام ضيفه تورينو ويفشل في العودة الى سكة الانتصارات.

كان نادي مدينة برغامو يأمل في استعادة توازنه بعد أن سقط على ارضه 1-3 امام لاتسيو في المرحلة السابقة، إلا انه اكتفى بنقطة ليرفع رصيده الى 37 نقطة في المركز السابع. 

ودخل أتالانتا الى اللقاء بعد أن فرض الاربعاء تعادلا سلبيًا على نابولي في ملعب "دييغو أرماندو مارادونا" في ذهاب نصف نهائي كأس ايطاليا، الا انه كان يأمل الاستعداد افضل للقاء الاياب على ارضه الاربعاء المقبل. 

وتقدم فريق المدرب جان بييرو غاسبيريني عندما رفع الهولندي مارتن دي رون كرة طويلة من وراء خط منتصف الملعب خلف المدافعين وصلت الى السلوفيني يوسيب ايليتشيتش داخل المنطقة تابعها في المرمى (12).

وضاعف الالماني روبن غوزنس تقدم اصحاب الارض بتمريرة من الكولومبي لويس موريال نحو القائم الثاني تابعها من زاوية ضيقة (19). 

وسجل موريال الهدف الثالث بتسديدة من داخل المنطقة (21) ليظن اتالانتا انه في طريقه الى فوز مريح. 

الا ان عودة تورينو بدأت في الدقائق الاخيرة من الشوط الاول عندما انبرى القائد أندريا بيلوتي لركلة جزاء تصدى لها الحارس بيرلوجي غوليني الا انها تهيأت امام المهاجم تابعها في المرمى (41). 

وسجل الضيوف الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع عندما ارتدت تسديدة رولاندو مادراغورا من العارضة وتهيأت امام البرازيلي غليسون بريمير تابعها في الشباك (45+1). 

واكتملت عودة تورينو عبر رأسية البديل فيديريكو بوناتسولي بعد ثلاث دقائق من دخولة اثر ضربة ثابتة بعيدة نفذها سيموني فيردي (84). 

وهذا التعادل الرابع تواليًا لتورينو في الدوري ليرفع رصيده الى 16 نقطة في المركز السابع عشر. 

في مكان آخر، حقق سبيتسيا فوزًا متأخرًا على مضيفه ساسوولو 2-1. 

تقدم أصحاب الارض عبر فرانشيسكو كابوتو (25) قبل ان يعادل الضيوف عبر الكراواتي مارتين ايرليتش (39). 

الا ان كلمة الحسم كانت للغاني ايمانويل غياسي في الدقيقة 78. 

وبقي ساسوولو الذي قدم بداية مذهلة للموسم قبل تراجع أدائه من دون فوز للمباراة الخامسة تواليًا في الدوري برصيد 31 نقطة في المركز الثامن. 

فيما حقق سبيتسيا فوزه الاول في اربع مباريات ورفع رصيده الى 21 نقطة في المركز الخامس عشر. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة