: آخر تحديث
يتواجهان في دربي العاصمة الأحد

بطولة إسبانيا: صدارة الريال تحت تهديد أتلتيكو

25
25
24

برشلونة : يخشى ريال مدريد على صدارته للدوري الإسباني لكرة القدم من جاره اللدود أتلتيكو الوحيد الذي هزم النادي الملكي هذا الموسم، وذلك عندما يتواجهان في دربي العاصمة الأحد ضمن المرحلة الثالثة والعشرين.

ويزور فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني ملعب "سانتياغو برنابيو" ساعياً لتحقيق "هاتريك" الفوز على الخصم الأبدي ووضع العصا في دواليب سباق الفوز باللقب لريال، واحياء آماله بالتتويج الـ 12 في تاريخه والأول منذ عام 2021.

ألحق أتلتيكو الهزيمة الوحيدة بريال في "الليغا" في أيلول/سبتمبر الماضي عندما اسقطه على أرضه 3 1 في المرحلة السادسة، ما اعتبر صفعة قوية لرجال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي الذين حققوا 18 فوزا مقابل ثلاثة تعادلات.

مذاك، انتفض ريال محققا سلسلة من 21 مباراة من دون خسارة، إلا انها توقفت مرة جديدة أمام "لوس روخيبلانكوس" بخسارته 2 4 بعد التمديد في ثمن نهائي كأس الملك في 16 كانون الثاني/يناير.

كان هذا الفوز بمثابة ثأر من الخسارة قبل أسبوعين أمام النادي الملكي 3 5 بعد التمديد في نصف نهائي الكأس السوبر في الرياض.

ويأمل أتلتيكو الدخول مجددا في سباق الصراع على اللقب، حيث يحتل المركز الثالث برصيد 47 نقطة، متأخرا بفارق 10 نقاط عن ريال المتصدر و8 نقاط عن الوصيف جيرونا مفاجأة الموسم. 

أصرّ سيميوني على أن المباريات السابقة ليس لها أهمية كبيرة قبل الدربي الثالث مع ريال مدريد في أقل من شهر.

قال المدرب الأرجنتيني بعد الفوز على رايو فايكانو 2 1 في مباراة مؤجلة من المرحلة العشرين الأربعاء، إنها "مباراة مختلفة، كما هي الحال دائماً في الدربي".

ويعّول أتلتيكو على مهاجميه ألفارو موراتا والفرنسي أنطوان غريزمان، أفضل هداف في تاريخ النادي، حيث سجل هذا الثنائي 24 هدفا معا (13 للاسباني و11 للفرنسي)، والهولندي ممفيس ديباي الذي عاد لزيارة الشباك في المباريات الثلاث الاخيرة قبل المواجهة المنتظرة.

أثنى سيميوني على مهاجمه، قائلاً "ممفيس يعمل بشكل رائع في منطقة الجزاء، إنه قوي جدا، قوي جدا". 

وأضاف "علينا أن نعتني به، نحن بحاجة إليه وآمل أن يستمر على هذا النحو لأن الفريق يحتاج إلى هذه العروض التي يقدمها الآن".

ويعاني الفريقان من مشكلات في الدفاع، حيث يغيب عن صفوف أتلتيكو كل من الأوروغوياني خوسيه خيمينيس وسيسار أسبيليكويتا، فيما يفتقد ريال لجهود البرازيلي إيدر ميليتاو والنمسوي دافيد ألابا، إضافة إلى الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.

"الامور ليست بهذه البساطة"

رأى أنشيلوتي الذي تنتظر فريقه مواجهة حاسمة أخرى السبت المقبل على أرضه أيضاً ضد جيرونا، أن أتلتيكو لا يشكّل عقدة لريال هذا الموسم، على الرغم من أن فريق سيميوني هز شباكه أربع مرات في اللقاء الأخير بينهما في مسابقة الكأس.

وتابع المدرب الإيطالي "لا أعتقد ذلك، لأننا فزنا عليهم قبلها بأيام قليلة" في الكأس السوبر. 

وتابع "أتلتيكو يملك لاعبين خطيرين للغاية، يمكنهم تسجيل الأهداف... في آخر مباراتين ضدهم، كان بإمكاننا تقديم أداء أفضل".

وأضاف "سجلنا أيضا في مرماهم الكثير من الاهداف، وضد أتلتيكو الأمور ليست بهذه البساطة". 

تمكن مدرب ميلان وتشلسي الانكليزي وبايرن ميونيخ الالماني السابق من إراحة بعض اللاعبين في الفوز على خيتافي 2 0 في مباراة مؤجلة من المرحلة العشرين الخميس، والفوز على أتلتيكو الأحد سيوجه ضربة شبه قاضية لآمال الأخير بإحراز اللقب.

جيرونا بانتظار دعسة ناقصة!

ويلتقي جيرونا ضيفه ريال سوسييداد السادس في مسعاه للخروج من ملعبه بالنقاط الثلاث والاستئثار بالصدارة حيث يخوض مباراته قبل يوم من دربي العاصمة، بانتظار دعسة ناقصة من ريال وخدمة ذهبية من أتلتيكو.

ويسعى جيرونا لتحقيق فوزه الثالث توالياً بعد اسقاطه إشبيلية 5 1 وسلتا فيغو 1 0، معتمدا في صفوفه على متصدر ترتيب الهدافين الأوكراني أرتيم دوفبيك الذي يتساوى مع المهاجم الانكليزي لريال جود بيلينغهام وبورخا مايورال (خيتافي) برصيد 14 هدفا لكل منهم.

ويحلّ برشلونة ضيفا على ألافيس الحادي عشر السبت في مهمة سهلة على الورق، ساعيا لتحقيق فوزه الثاني توالياً بعدما تغلب على أوساسونا بهدف الوافد الجديد المهاجم البرازيلي فيتور روكي في مباراة مؤجلة من المرحلة العشرين الأربعاء.

ويعاني النادي الكاتالوني هذا الموسم على كافة الجبهات، حيث يسير لفقدان لقبه في الدوري اذ يحتل المركز الرابع مع 47 نقطة، كما خرج من مسابقة الكأس وسقط أمام غريمه اللدود ريال 1 4 في نهائي الكأس السوبر، ما دفع مدربه تشافي هرنانديس لاعلان رحيله في نهاية الموسم الحالي عقب الخسارة في المرحلة الماضية على أرضه أمام فياريال 3 5.

يعكس الألماني إيلكاي غونوغان صورة تخبط برشلونة الذي ما زال ينافس في مسابقة دوري أبطال أوروبا حيث سيواجه نابولي الإيطالي في ثمن النهائي، اذ لم يصل لاعب خط الوسط إلى المستوى الذي كان عليه مع مانشستر سيتي الانكليزي، لكنه يتطور على الرغم من معاناة الفريق.

تساهم تمريرات غوندوغان بجزء كبير من المردود الهجومي لبرشلونة، وسيهدف إلى الحفاظ على حظوظ البطل في الدفاع عن اللقب على قيد الحياة في ألافيس، على الرغم من ندرة أهداف المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي (8).


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة