: آخر تحديث
في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات

دوري أبطال أوروبا: برشلونة يعزز صدارته ويوفنتوس يلاحقه

8
8
6
مواضيع ذات صلة

باريس: عزز برشلونة الإسباني صدارته للمجموعة السابعة في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه على مضيفه فرنتسفاروش المجري 3-صفر في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات، فيما فاز يوفنتوس الإيطالي على ضيفه دينامو كييف الأوكراني بالنتيجة ذاتها.

وهو الفوز الخامس للفريق الكاتالوني في المسابقة القارية ليرفع رصيده إلى 15 نقطة مقابل 12 ليوفنتوس، فيما استقر رصيد دينامو كييف وفرنتسفاروش عند نقطة واحدة مع أفضلية للفريق الأوكراني بفارق الأهداف، وستكون مباراة الثلاثاء بينهما حاسمة لمن سينال جائزة الترضية بالانتقال إلى دور الـ32 من الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).

وبات برشلونة قريبًا من انهاء دور المجموعات في المركز الأول إذ يكفيه التعادل مع يوفنتوس في الجولة الأخيرة الثلاثاء القادم أو حتى الخسارة بفارق هدف ليواصل تربعه على الصدارة، علمًا أن المباراة الاولى بينهما انتهت بفوز كاتالوني 2-صفر في تورينو.

في المواجهة الأولى سجل الفرنسي أنطوان غريزمان (14)، الدنماركي مارتن بيرثوايت (20)، والفرنسي الاخر عثمان ديمبيلي (28 من ركلة جزاء)

وخاض برشلونة المباراة بتشكيلة رديفة حيث أجرى المدرب الهولندي رونالد كومان خمسة تعديلات على تشكيلة فريقه التي فازت على أوساسونا 4-صفر في الدوري المحلي. فأشرك الحارس البرازيلي نيتو، والبوسني ميريليم بيانيتش، و سيرخيو بوسكيتس، والبرتغالي ترينكاو، وديمبيلي بدلا من الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن، وبيدري، والهولندي فرنكي دي يونغ، والبرازيلي فيليبي كوتينيو والأرجنتيني ليونيل ميسي.

ولم يجد الضيوف صعوبة في اقتحام منطقة الفريق المجري كيفما طاب لهم، حتى أن الهدف الثاني الذي سجله بيرثوايت (20) جاء بعد 33 تمريرة وهي أكثر عملية تمريرات سبقت هدف هذا الموسم.

رونالدو يواصل كتابة التاريخ

وواصل البرتغالي كريستيانو رونالدو كتابة التاريخ بتسجيله أحد الأهداف الثلاثة لفريقه في مرمى دينامو كييف.

وسجّل رونالدو الهدف الثاني في الدقيقة 57 ليرفع رصيده التهديفي إلى 750 هدفا في مسيرته مع منتخب بلاده والاندية التي مثلها في جميع المسابقات الرسمية.

وكانت باكورة أهداف رونالدو في المسابقة الأوروبية قبل 13 عاما و25 يوما في مرمى دينامو كييف بالذات في تشرين الثاني/نوفمبر 2007 وهي الفترة الأطول للاعب يسجل في مرمى الفريق نفسه.

وكان فيديريكو كييزا سجل هدف يوفنتوس الأول بكرة رأسية (21) اثر تمريرة عرضية من البرازيلي أليكس ساندرو. وهو هدفه الأول في المسابقة الأوروبية ويأتي بعد 20 عاما و256 يوما من الهدف الأخير لوالده إنريكو في البطولة نفسها، حينما كان لاعبا لفيورنتينا وسجله ضد بوردو في آذار/مارس 2000.

فيما جاء الهدف الثالث للسيدة العجوز عبر الإسباني الفارو وموراتا في الدقيقة 66.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة