: آخر تحديث

الرخاوة الاجتماعية

14
14
6

ما وصل له العالم من تطور تقني أدى لظهور وسائل جديدة للتواصل مثل تويتر وواتساب وتيك توك ساهم ذلك بشكل مباشر وغير مباشر في تعزيز الأنا وتعظيم الذات لدى العديد من المستخدمين لهذه الوسائل، مما أنعكس سلبًا على التواصل الواقعي وعلاقاتهم الاجتماعية التي اصابتها رخوةُ وهشاشة، أصبحت العلاقات الاجتماعية في هذا الزمن رقيقةً جدًا ووسط قوقعة تطبيقات التواصل الاجتماعي يدور المستخدم في فلكه ولا يضع أي اعتبار لأي شيء أخر، فهذه المنصات تمنحه جرعة يومية من النرجسية، وأصبح قدر التفاعل والمشاركة الذي يحصل عليه في حسابه الشخصي على هذه المنصات، هو ما يحدد هويته ويتحكم بمزاجه وانفعالاته ويهبط معنوياته ويرفعها.

 لقد سلمنا رقابنا لهذه المنصات وتجاوزت سطوتها أبواب المنازل وباتت ضيفًا ثقيلًا على عاتق كل بيت وكل أسرة، وغيرت الكثير من السلوكيات والعادات وهدمت الكثير من القيم والأخلاق الحميدة، فالحرية الرقمية إلى حد ما ليس لها حدود، وبإمكانك فعل ما تشاء داخل هذه العوالم الافتراضية، كل هذا منحَنا إحساس وهمي بالإشباع وعدم الحاجة لعلاقات اجتماعية واقعية، أصبحت العلاقات عابرة ولا وجود للعمق حديث قصير بين حين وآخر، ومن ثم إنغماس في العالم الإفتراضي، لقد تبرمجت عقولنا على الاكتفاء بالعالم الإفتراضي ورفض الواقعي والهروب منه، ما تقدمه هذه المنصات عبر واجهاتها المصممة بإحترافية عالية تجعلك لا تريد الخروج منها، وخوارزمياتٍ تشدُ انتباهك وتَفْهم ما تريد، كل هذا يعطيك ومضات سريعة تحقق لك اشباعات ولكنها وهمية ولا تنعكس فعليًا على الواقع، فكل ما تراه عبر هذه المنصات غالبًا ما يكون استعراضًا مبتذلًا من نرجسيين بأملاكهم ورحلاتهم وسياراتهم، وكل ما تشاهده يؤثر عليك ويحرك شبح المقارنة بداخلك فتبدأ بتحقير ذاتك وجلدها والضغط عليها، وتسعى أن تواكب ما يُعرَض على هذه المنصات كي تبين لهم أنك مثلهم، لديك حذاء بقيمة 500$ وشنطة بـ 300$، بالرغم من أنه عالم افتراضي وليس بالضرورة انعكاسًا للعالم والحياة الواقعية ولست مظطرًا لفعل كل ذلك، ولكن هذا جزء من التأثير الذي تتسبب به هذه المنصات من خلال ما ينشر عليها، بالإضافة أنك في ظل انغماسك في هذه العوالم الافتراضية، وأنت متكئٌ على سريرك ترفض الخروج والذهاب إلى المناسبات العائلية أو الجلوس مع أسرتك أو اصدقائك.

فكلما ابتعدت وعزلت نفسك كلما أصبحت العلاقات رخوةً وهشة، هذه المنصات مفعولها كالسحر لديها القدرة على عزلك عن محيطك وتهبيط معنوياتك والتحكم بمزاجك بل قد تجعلك تفعل أشياء ليست لك وأنت في غنى عنها.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.