: آخر تحديث

دبي صانعة الإبهار

8
8
9
مواضيع ذات صلة


«دبي واحدة من أكثر الأسواق أماناً في العالم»، المعلومة ليست جديدة بالنسبة لمن يعيش في دبي ومن يعرفها ويقصدها، سواء كان من أصحاب الأعمال ورؤوس الأموال أو مقيماً أو زائراً سياحياً. فهذه المدينة هي جزء من دولة تنعم بأمان واستقرار تفتقده دول كبرى وصغرى حول العالم في هذا الزمن، ودبي التي أصبحت علامة مميزة في العالم للجمال والعيش الكريم والرخاء، ترفع سقف التحديات باستمرار وتفاجئنا بما يُبهر ويخرج عن حدود التوقعات، ويترك بصمة تدفع العالم والإعلام و«السوشيال ميديا» إلى التحدّث عما صنعته هذه المدينة.

ما قالته صحيفة «صانداي تايمز» البريطانية حديثاً عن الازدهار الذي تشهده دول الخليج عموماً، وما تتميز به الإمارات ودبي تحديداً، يأتي كشكل من أشكال تأكيد المؤكد.. كلام يوثّق هذه المرحلة الذهبية التي تعيشها الإمارات، والمرحلة المتقدمة جداً التي وصلت إليها دانة الدنيا دبي، وهو كلام يُثبت للمشككين أن النهج الذي تسير عليه هذه الدولة وخططها التنموية والاقتصادية تزهر وتثمر نجاحات متتالية على أرض الواقع، وليست كلاماً فوق المنابر ووعوداً تطلق في الهواء وتختفي. 

«في الوقت الذي تعاني فيه كبريات الدول الركود، تطلق دول الخليج العربي بما فيها الإمارات، برامج تنموية مع استقطاب المستثمرين من جميع أنحاء العالم، من ضمنهم رجال الأعمال البريطانيون»، تقول «صانداي تايمز». ويقول الواقع إن الإمارات صارت ملتقى لرجال الأعمال الذين يقصدونها من مختلف أنحاء العالم، وكما قال سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير المالية، إن «زخم دبي الاقتصادي العالمي سيستمر وفق أجندتنا الاقتصادية D33، مع مواصلة ترسيخ دبي كعاصمة مالية عالمية رئيسية»، وذلك طبعاً بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي.

دبي التي كانت حلم الشباب العربي الباحث عن فرص للعمل والتطور وتحقيق الطموحات، أثبتت أنها أيضاً وجهة أساسية لرجال الأعمال وكبريات الشركات والمستثمرين، وهي التي تستضيف على أرضها المؤتمرات والفعاليات وتقدّم التسهيلات، من أجل توفير الأجواء الملائمة لجذب المستثمرين إلى جانب التطوير المستمر لقطاع السياحة بمختلف أشكالها وأنواعها، ما ينعكس إيجاباً وازدهاراً على الاقتصاد. 

الاستقرار السياسي والاستقرار الاقتصادي من مميزات الإمارات، ودبي صانعة الإبهار تزيد من هذا التميز بإنجازات متتالية وغير محدودة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد