: آخر تحديث
في حادثة وصفتها بكين الثلاثاء بأنها "معزولة"

تعرض أربعة أميركيين للطعن في شمال شرق الصين

8
9
6

بكين: أصيب أربعة اساتذة يعملون في الصين بجروح إثر تعرضهم للطعن في حديقة عامة، حسبما أعلنت الكلية التي يعملون لديها، في حادثة وصفتها بكين الثلاثاء بأنها "معزولة".

كان الأربعة في الصين في إطار برنامج تبادل أكاديمي وعملهم كمدرسين في كلية كورنيل بولاية أيوا التي قالت إنهم أصيبوا بجروح في "حادث خطير". ووقع الحادث في مدينة جيلين في المقاطعة التي تحمل الاسم نفسه في شمال شرق الصين..

وأكدت بكين الثلاثاء تعرض "أربعة أساتذة أجانب" لهجوم.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية لين جيان في مؤتمر صحافي دوري "نُقل جميع الجرحى إلى المستشفى ... وتلقوا العلاج المناسب، وحياتهم ليست في خطر".

وأضاف أن "الشرطة ترى مبدئيا أن القضية معزولة. والتحقيق يتواصل".

وأكد أن "الصين تُعتبر بشكل عام إحدى أكثر الدول أمانا في العالم".

وتابع أن "الصين... ستواصل اتخاذ الإجراءات الضرورية لضمان سلامة جميع الأجانب في الصين بشكل فعال".

وأكد أن "هذه الحالة المعزولة لن تؤثر على التطور الطبيعي لتبادل الأكاديميين بين الصين والولايات المتحدة".

وقالت عضو الكونغرس عن ولاية أيوا آشلي هينسون على منصة إكس X إنها "صُدمت" إثر تعرض أعضاء هيئة التدريس في كلية كورنيل "لطعن وحشي".

وأكدت حاكمة الولاية كيم رينولدز إنها "على اتصال بالوفد الاتحادي لأيوا وبوزارة الخارجية بشأن هذا الهجوم المروع".

ودعت "للصلاة من أجل شفائهم الكامل وعودتهم بأمان ومن أجل عائلاتهم هنا في الوطن".

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن الوزارة "على علم بتقارير عن حادثة طعن في جيلين بجمهورية الصين الشعبية".

ولم تعلق سلطات إقليم جيلين على الهجوم.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار