: آخر تحديث
توقيع مذكرات تفاهم إعلامية وبيئية وسياحية

العراق والسعودية يبحثان تحقيق تكاملهما الاقتصادي وفتح معبر برّي جديد بينهما

50
47
45

إيلاف من لندن: بدأت في مدينة جدة الخميس اجتماعات مجلس التنسيق العراقي السعودي لتعزيز التعاون بينهما في مجال الربط الكهربائي والاستثمار وتوقيع اتفاقات بيئية وسياحية واعلامية وبحث افتتاح منفذ جميمة البري بينهما.

ويرأس الجانب العراقي في الاجتماعات نائب رئيس الوزراء وزير التخطيط محمد علي تميم والسعودي وزير التجارة ماجد بن عبدالله القصبي بمشاركة أعضاء المجلس من الجانبين ورؤساء اللجان الفرعية المنبثقة عنه.

مواجهة مشتركة للتحديات
وقال وزير التخطيط رئيس الجانب العراقي محمد تميم خلال بدء اجتماع الدورة الخامسة للمجلس التنسيقي في جدة اليوم أن أمام المجلس خطوات ومهام مستقبلية في ظل التحديات المناخية.. مشيرا الى أنه سيتم البحث في قضايا الربط الكهربائي والشراكة الصناعية والزراعية والتعاون في مجالات الاستثمار .. منوها الى انه سيكون للمجلس شأن كبير في العلاقات العراقية-السعودية" كما نقلت عنه الوكالة العراقية الرسمية لافتاً إلى أنه سيتم بحث قضايا مهمة منها الربط الكهربائي والشراكة الصناعية والاستثمار والزراعة .

مجلس التنسيق العراقي السعودي لدى افتتاح اجتماعاته في جدة الخميس 25 مايو 2023 (الوكالة الرسمية)

واشار الى ان عمل المجلس يأتي في مرحلة جديدة تستند الى مسارين الاول استكمال الخطوات في المراحل السابقة بغية تحقيق التكامل الاقتصادي والاستثماري والتجاري بين البلدين والثاني يرتبط بالتطلعات المستقبلية ولما ينبغي ان يقوم به المجلس التنسيقي وما تنتظره من مهام في ظل الكثير من الصعوبات والتحديات، التي يشهدها العالم اليوم".
واضاف ان التحديات المتوقع حدوثها في السنين المقبلة وابرزها التغييرات المناخية وتداعياتها على الامن الغذائي والصحي وزيادة نسب الفئات الهشة يتطلب رسم سياسات مشتركة مستجيبة لهذه التحديات وخصوصا في مجال معالجة شح المياه وتطوير الزراعة.

من جهته أكد وزير النقل السعودي صالح الجاسر السعي لتوسيع الشراكات الاستثمارية والاقتصادية مع العراق واشار في كلمة له الى وجود رغبة جادة وقوية من قبل العاهل السعودي الملك سلمان وولي عهده الامير محمد بتوسيع الشراكات الاستثمارية والاقتصادية في جميع المجالات والدخول الى العراق بقوة .
واشار الى ان اجتمناعات المجلس تناقش تعزيز التعاون الدولي في مجال امن الطيران  ومشاركة الجانب العراقي في برنامج امن الطيران في الشرق الاوسط  .

توقيغ مذكرات تفاهم
وفي ختام الجلسة الافتتاحية لاجتماع المجلس التنسيقي فقد تم التوقيع على ثلاث مذكرات تفاهم اعلامية وسياحية وبيئية.
ووقع رئيسا الجانبين العراقي محمد تميم والسعودي ماجد القصبي على
مذكرة تفاهم في مجال الأرشفة والتوثيق بين دائرة الكتب والوثائق الوطنية العراقية ودائرة الملك عبد العزيز واخرى في المجال الإخباري بين وكالتي الأنباء العراقية (واع) والسعودية (واس) وثالثة في مجال التعاون والتنسيق السياحي.
وكان البلدان قد أسسا عام 2017 المجلس التنسيقي بينهما بهدف تعزيز العلاقات والتواصل بينهما على المستوى الإستراتيجي والارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى آفاق جديدة في مختلف المجالات ومنها الاقتصادية والتنموية والأمنية، والاستثمارية والسياحية والثقافية والإعلامية، فضلًا عن التنسيق في القضايا الدولية والإقليمية المهمة وحماية المصالح المشتركة وتنمية الشراكة بين القطاع الخاص في البلدين.
ويهدف المجلس أيضاً إلى إتاحة الفرصة لرجال الأعمال من البلدين للتعرف على الفرص التجارية والاستثمارية وتبني الوسائل الفاعلة التي تسهم في مساعدتهم على استثمارها، وتشجيع تبادل الخبرات الفنية والتقنية بين الجهات المعنية من خلال العمل على نقل وتشجيع التقنية والتعاون في مجال البحث العلمي وتبادل الزيارات والمشاركة في البرامج التدريبية.

بحث اجراءات فتح منفذ جميمة البري  
ومن جهته بحث رئيس هيئة المنافذ الحدودية العراقية اللواء عمر عدنان الوائلي مع وكيل وزارة النقل والدعم اللوجستي السعودي في جدة لؤي مشعبي إجراءات فتح منفذ جميمة البري مع السعودية.  
وأكد الوائلي توجه الحكومة العراقية نحو التنسيق والتعاون المشترك وزيادة حجم التبادل التجاري مع السعودية ناقلاً رغبة الحكومة العراقية بالمضي بإجراءات فتح منفذ جميمة البري الحدودي في محافظة المثنى مع المملكة كما قال بيان لمكتبه الاعلامي تابعته "ايلاف".
وأبدى الوائلي استعداد الهيئة تسهيل عملية مرور الشاحنات المحمله بالبضائع (الترانزيت) من وإلى المملكة عبر الأراضي العراقية الأمر الدي سيسهم في زيادة حجم التبادل التجاري وزيادة الإيرادات الحكومية". ومن جانبه نقل مشعبي رغبة الحكومة السعودية في زيادة حجم التبادل التجاري مع العراق، والمضي بتفعيل مذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين.
يشار الى ان منفذ الجميمة الحدودي البري يقع في قضاء السلمان جنوب غرب العراق في محافظة المثنى المجاورة لحدود محافظة رفحاء شمال شرق السعودية وكان قد اغلق نوب غرب العراق في محافظة المثنى المجاورة لحدود محافظة رفحاء شمال شرق  السعودية وكان قد أُغلقَ عام 1991 بعد الاحتلال العراقي للكويت حيث كان يستخدم للتجارة ونقل الحجاج ولعبور الحجاج من عدة دول عبر الاراضي العراقية إلى السعودية وخاصة تركيا وإيران.
ويُعد منفذ الجميمة باباً للاستثمار وتحريك الاقتصاد الراكد لمحافظة المثنى وفي سياق دراسة جدوى مشروع المنفذ، خُصص 55 دونماً للمنفذ من الجانب العراقي والمسافة بين منفذ جميمة وبغداد تبلغ 500 كيلومترا وبين مدينة السماوة عاصمة محافظة المثنى والمنفذ 250 كيلومتراً تقريباً.

1.5 مليار دولار حجم التبادل التجاري بين البلدين
يشار الى ان العراق يحتل المرتبة الحادية عشر في حجم التيادل التجاري مع السعودية والذي ارتفع عام 2020 بنسبة 15 في المائة في حين بلغ في عام 2019 اكثر من 11 مليون دولار توزعت بين 800 مليون دولار  صادرات سعودية و3.7 مليون دولار صادرات عراقية بينما ارتفع الميزان التجاري بينهما العام الماضي الى 1.5 مليار دولار.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار