: آخر تحديث
أحد الكرادلة ترك له كرسياً شاغراً

فتى يجلس إلى يمين البابا ويأخذ قلنسوته البيضاء

9
8
8

الفاتيكان: في لقطة عفوية خلال جلسة الأربعاء الأسبوعية العامة في الفاتيكان، اقترب فتى من البابا فرنسيس وحاول سحب القلنسوة البيضاء التي كان يعتمرها، ثم جلس إلى يمينه على كرسي تركه له أحد الكرادلة شاغرا.

واقترب الفتى ذو الأعوام العشرة تقريباً والذي يعاني على ما يبدو تأخراً في النمو الذهني، من البابا ثم مدّ يده إلى القلنسوة على رأسه، قبل أن يمسك بيد الحبر الأعظم الذي ابتسم له.

بعدها توجه الفتى إلى الكرسي الموجود إلى يمين البابا حيث كان يجلس أحد الكرادلة، فما كان من الأخير إلا أن ترك له المكان على مرأى من البابا فرنسيس، ليغادر بعد قليل إثر تلقيه القلنسوة الشهيرة المسماة "زوكيتو" أو "بابالينا" بالإيطالية، كهدية من البابا.

وعلق البابا فرنسيس قائلا "أشكر هذا الطفل الذي لقننا جميعاً درساً اليوم"، مشيدا بـ"الشهادة التي أدلى بها من القلب".
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار