: آخر تحديث
إحباط هجوم استهدف زوار كربلاء

حشد السيستاني يؤمن زيارة "الأربعين" بعشرة آلاف مقاتل

7
9
5
مواضيع ذات صلة

إيلاف من لندن: تم الاعلان الاحد عن احباط اعتداء يستهدف زوار اربعينية الامام الحسين في كربلاء العراقية، وقد وصلها وزير الدفاع، بينما باشر حشد مرجعية السيستاني بتأمين الزيارة من خلال 10 الاف مقاتل، اضافة الى 20 الف من عناصر القوات الامنية.

بعد ساعات من الاعلان عن احباط محاولة لاستهداف زوار اربعينية الامام الحسين شمالي محافظة بابل (100 كم جنوب بغداد) المحاذية لكربلاء فقد وصلها الاحد وزير الدفاع جمعة عناد لمتابعة الاجراءات الامنية المتخذة لتأمين الزيارة التي تصادف 28 من الشهر الحالي ويشارك فيها مئات الالاف من الزائرين العراقيين والعرب والاجانب.

وزير الدفاع في كربلاء

وزير الدفاع العراقي جمعة عناد في كربلاء الاحد 19 سبتمبر 2021 لمتابعة تنفيذ الخطة الأمنية لتأمين زيارة الأربعين

قالت خلية الاعلام الامني في بيان تابعته "ايلاف" ان وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية تواصل جهودها لتأمين طريق زوار أربعينية الامام الحسين ومن خلال عملية نوعية ومعلومات استباقية دقيقة تمكنت من احباط عملية لاستهداف الزائرين .

واشارت الى انه تم ضبط حزامين ناسفين وعبوة ناسفة كانت معدة للتفجير لاستهداف مسيرة الزوار حيث تم ضبطها شمالي محافظة بابل.

اثر ذلك، وصل وزير الدفاع جمعة عناد اليوم الى كربلاء لمتابعة تنفيذ الخطة الأمنية الخاصة بالزيارة الأربعينية.

ويشارك في تأمين الزيارة اضافة الى القوات الامنية أكثر من 6000 متطوع حيث تم قطع جميع مداخل المدينة القديمة بهدف الحفاظ على امن وسلامة الزائرين.
 
حشد المرجعية

من جهته، اعلن "حشد العتبات" التابع لمرجعية المرجع الشيعي الاعلى علي السيستاني  الذي يضم فرقة الإمام علي وفرقة العبّاس ولواء أنصار المرجعيّة ولواء عليّ الأكبر عن بدء مهامه بمسك الارض والاشراف على المداخل الثلاثة الرئيسيّة لمحافظة كربلاء وهي الجهة الشماليّة للمدينة لطريق بغداد- كربلاء والجهة الشرقيّة طريق بابل – كربلاء  والجهة الجنوبيّة طريق النجف - كربلاء.

سيتم تأمين سماء المدينة القديمة بالطيران المسيّر اضافة الى تقديم المتطلبات الخدميّة والطبية حفاظا على صحة الزائرين وسط انتشار جائحة كورونا.  

واشار متحدث باسم الحشد الى انه سيتم نشر اكثر من 10 آلاف مقاتل من عناصره في محافظتي كربلاء والنجف فيما تم تشكيل غرفة تنسيقٍ مشتركة يتواجد فيها قادةُ الألوية أو مَنْ ينوب عنهم  طوال مدّة الزيارة من اجل تنسيق العمل بين قوات حشد العتبات.
 
20 ألف عنصر أمني

من جانبه، اكد وزير الداخلية عثمان الغانمي تعزيز القطعات الأمنية بقوات خـاصـة لتأمين الأجواء المناسبة للزيارة الأربعينية. وقـال في تصريح صحافي في وقت سابق: "تم تعزيز القطعات الامنية المكلفة بحماية الزائرين بفرقة قوات خاصة ولواء مشاة من الجيش".

وقال "عملنا على دراسة الخطة الامنية التي اعـدت هذه المـرة بشكل رصـين إذ سيشترك فيها اكثر من 20 الف عنصر امني سينتشرون فـي محافظة بابل بعد مـا قسمت المدينة لخمسة محاور بــالاشــتــراك مــع قـطـعـات الـجـيـش الــذي سيساند القوات الامنية بهدف تأمين الزيارة بشكل كامل".

وكان الغانمي قد زار محافظات بابل وكربلاء والنجف للاطلاع على الخطط الامنية الخاصة بتأمين الزيارة.

يشار الى ان المسلمين الشيعة يحيون ذكرى الزيارة الاربعينية للامام الحسين بعد أربعين يوماً على عاشوراء ذكرى مقتل الإمام الحسين مع رهط من أهل بيته وأصحابه في واقعة الطف على أيدي جيش الخليفة الأموي يزيد بن معاوية في العاشر من شهر محرم عام 61 للهجرة الموافق 680 ميلادي حيث تصادف أربعينية هذا العام 28 من الشهر الحالي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار