: آخر تحديث
صدّر بيانه التكذيبي بقوله تعالى: "إذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا .."

اتحاد عمال الكويت ينفي دعوة ممثل "بوليساريو" في ندوة "المرأة العربية"

3
3
5
مواضيع ذات صلة

إيلاف من الرباط: نفى الاتحاد العام لعمال الكويت، الجمعة، أن يكون وجه الدعوة لمنسق ما يسمى بـ"الاتحاد العام لعمال الساقية الحمراء ووادي الذهب"، التابع لجبهة البوليساريو الانفصالية، في ندوة عربية، تناولت موضوع "المرأة العربية والضغوط النفسية .. السبل والحلول"،نظمت  بالتعاون مع لجنة المرأة العاملة بالاتحاد. وأوضح الاتحاد العام، عبر بيان تكذيبي، صدّره بقوله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين"، أن الندوة تميزت بمشاركة الدكتورة مايسة أحمد النيال، عميد كلية العلوم الإنسانية بجامعة بيروت العربية، وأنه "تم توجيه الدعوة إلى النقابيات في النقابات والاتحادات  العربية والدولية فقط في بعض الدول العربية"، و"تمت المشاركة وكانت الندوة عبر منصة زووم"، فيما "بلغ عدد  المشاركات من النساء العربيات 77 مشاركة يمثلون 12 دولة عربية هي :الكويت ،السعودية ، البحرين ،سلطنة عمان، العراق، الأردن، لبنان، مصر، السودان، ليبيا، المغرب، فلسطين".

وشدد الاتحاد عبر بيانه شديد اللهجة، حمل توقيع أمينه العام محمد عبد الله العراده، على أنه "لم توجه الدعوة لأي رجل أو حكومة أوأصحاب أعمال أو أحزاب أو تكتل سياسي"،بل كانت الدعوة  "لنقابيات نسائية في الاتحادات النظيرة المعترف بها محليا ودوليا فقط، كماأنه لم تتم أية مداخلة  أو مناقشة في المحاضرة من قبل أي رجل نهائيا".

وأكد الاتحاد من خلال بيانه أنه "لم تتم الدعوة نهائيا للمدعو / محمود فراجي بو زيد، منسق ما يسمى ب"الاتحاد العام لعمال الساقيةالحمراء ووادي الذهب في الندوة المذكورة"، وأنهم لا يعرفون في الاتحاد "كيف حصل على رابط المشاركة مع العلم أيضا أن إدارة الندوةوالتحكم بالمداخلات كانت تحت إشراف الأمين العام لعمال الكويت شخصيا ولم يقم المذكور أعلاه بأي مداخلة أو مناقشة او تقديم التعازي في وفاة امير الكويت ". وختم الاتحاد العام لعمال الكويت بيانه بإدانة هذا "الادعاء والافتراء"من قبل الشخص المذكور، مشيرا إلى أنه أصدر البيان "لتوضيح الحقيقة حول مزاعمه الكاذبة"، وأنه يحتفظ بحقه الكامل  "لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد المدعو أعلاه".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار