: آخر تحديث
تلميح من حكومة جبل طارق وترجيح من الموانئ الإيرانية

توقعات بالإفراج عن (غريس 1) الثلاثاء

4
9
6
مواضيع ذات صلة

نصر المجالي: توقعت مصادر دبلوماسية أن يتم الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية (غريس 1) مساء اليوم الثلاثاء، مع إعلان سلطات جبل طارق اليوم الثلاثاء، أنها تسعى إلى تخفيف التصعيد مع إيران الناجم عن احتجاز الناقلة.

ورجحت منظمة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية، اليوم الإفراج في القريب العاجل عن الناقلة "غريس 1" من قبل بريطانيا، لكنها لم تحدد الموعد بالتحديد.

وكانت السلطات في جبل طارق بمساعدة من مشاة البحرية الملكية البريطانية، احتجزت ناقلة النفط الإيرانية في 4 يوليو الماضي، حيث كانت في طريقها إلى سوريا، مما يعد انتهاكًا لعقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على النظام السوري.

يذكر أن حكومة جبل طارق كانت قالت إن المحكمة العليا مددت فترة احتجاز ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" لمدة 30 يومًا أخرى، على أن تعقد جلسة استماع أخرى في 15 أغسطس المقبل.

وأشارت منظمة الموانىء الإيرانية إلى أن بريطانيا أبدت رغبتها بحل مشكلة ناقلة النفط الإيرانية، وتم تبادل الوثائق المطلوبة لأجل ذلك. وقال نائب مدير منظمة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية جليل إسلامي إن ناقلة النفط ستبدأ باستكمال مهمتها في المياه الدولية قريبا.

وأشار إسلامي إلى أن بريطانيا أبدت رغبتها بحل مشكلة ناقلة النفط الإيرانية، وتم تبادل الوثائق المطلوبة لأجل ذلك.

أما في ما يخص الناقلة البريطانية (ستينا إمبيرو) التي تحتجزها إيران، أكد إسلامي أن "استمرار احتجاز ناقلة النفط البريطانية يعود إلى قرارات السلطة القضائية والسياسة العامة لإيران".

وتابع إسلامي: "بعد احتجاز ناقلة النفط البريطانية سعت أميركا وبريطانيا إلى خلق أجواء أمنية وسياسية في مياه الخليج عبر الدعوة لتحالف عسكري"، مضيفا أن "التحالف البحري الذي تدعو إليه واشنطن فشل عمليا ولم تقبل بالانضمام إليه سوى بريطانيا وإسرائيل". 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار