: آخر تحديث
تزامنا مع مناورات "إلى بيت المقدس 1" والتباهي بالقدرة العسكرية

خامنئي يدعو للحشد لإلحاق الهزيمة بأميركا

3
3
3
مواضيع ذات صلة

نصر المجالي: مع استمرار تباهي بلاده بمنجزات عسكرية قتالية آخرها "الطائرات الهجومية المسيّرة"، دعا المرشد الديني الإيراني الأعلى علي خامنئي للتعبئة القصوى لجميع الامكانيات والطاقات والقوى لإلحاق أكبر هزيمة بأميركا في تاريخها.

وخلال استقباله يوم الخميس لرئيس واعضاء مجلس خبراء القيادة، تحدث خامنئي عن تصريحات الأميركيين حول فرض أقسى اجراءات الحظر ضد الشعب الايراني، وقال "لقد شنوا الحد الاقصى للهجمات ضد ايران، ولكن لو بادرنا الى تعبئة الحد الاقصى لامكانياتنا وطاقاتنا فإننا سنلحق اكبر هزيمة باميركا في تاريخها بفضل الباري تعالى".

واكد خامنئي ضرورة ايجاد حوار وفهم عميق عام حول "كيفية مواجهة البلاد والافراد المؤثرين للتحديات والحوادث"، وقال إنه ازاء الهجمات القصوى للاعداء ينبغي ان نبادر الى التعبئة القصوى لقوانا وامكانياتنا وطاقاتنا يحقق الباري تعالى وعوده الصادقة ازاء الشعب الايراني العظيم في ظل الايمان العميق للشعب والمسؤولين بذكر الله والتوكل عليه.

واضاف، ان العدو يعني اميركا والصهاينة قد عبأوا اليوم كل امكانياتهم وطاقاتهم ضد الشعب الايراني، وان الغربيين والاوروبيين يعادون ايران على هامشهم بصورة ما.

مناورات 

وتزامنا، أجرت القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري الايراني یوم الخمیس، مناورات "إلى بيت المقدس 1" للطائرات بدون طيار الهجومية القتالية بمنطقة الخليج (الفارسي).

وحضر المناورات كل من اللواء غلام علي رشيد قائد مقر خاتم الانبياء(ص) والعميد حسين سلامي نائب القائد العام للحرس الثوري والعميد اميرعلي حاجي زادة قائد مقر القوة الجوفضائية، وعدد من القادة العسكريين.

وشملت المناورات ولاول مرة استخدام 50 طائرة بدون طيار هجومية من طراز RQ170 النسخة المعدلة ايرانيا، بجانب طائرات مسيرة قتالية اخرى.

الأولى من نوعها

وحسب وكالة (فارس)، فإن هذه المناورات تعد الأولى من نوعها في ايران، من حيث حجم المشاركة المتزامنة للطائرات بدون طيار، وقال اللواء غلام علي رشيد قائد مقر خاتم الانبياء (ص) المركزي، إن هذه المناورات هي أقوى مناورات للقوة الجوفضائية، وعلى الاميركيين الذين وعدوا بألا تقام الذكرى الاربعيو لانتصار الثورة الاسلامية، أن يشعروا بالخزي والعار لمشاهدة مشاركة عشرات الملايين من الايرانيين في المسيرات (11 فبراير) وتحليق عشرات الطائرات بدون طيار التابعة للقوة الجوفضائية، من كيلومترات بعيدة ومن نقاط مختلفة واصابتها الاهداف المحددة بدقة.

ومن جهته، أعلن قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري الايراني، أن الحرس يمتلك أضخم اسطول طائرات مسيرة قاصفة هجومية في المنطقة.

اكتفاء ذاتي

واوضح العميد حاجي زادة في تصريح نقلته "فارس" على هامش مناورات "إلى بيت المقدس 1" للطائرات المسيرة الهجومية القتالية التي أجريت في الخليج (الفارسي)، أن التقنيات المتطورة لهذه الطائرات المسيرة تم تصميمها وانتاجها وتشغيلها بمركز الابحاث ومنظمة الاكتفاء الذاتي بالقوة الجوفضائية للحرس الثوري.

وبيّن أن من ميزات هذه المناورات، اظهار القدرة التصميمية والتخطيط لتحليق متزامن للطائرات المسيرة في بقعة جغرافية صغيرة جدا، ما يعكس بروز قوة جوية جديدة لايران الاسلامية.

وأشار الى أن القوات والطائرات المشاركة بهذه المناورات، تشمل وحدات الطائرات المسيرة للحرس الثوري في محافظات خوزستان وبوشهر وفارس وهرمزكان، مبيّنا أن الطائرات المشاركة حلقت من نقاط مختلفة، وتوجهت بشكل متزامن الى المنطقة المحددة في جزيرة "بني فارو" (قريبة من جزيرة ابوموسى)، واصابة اهدافها بدقة عالية ودمرتها.

وأكد قائد القوة الجوفضائية مشاركة عدد من الطائرات المشابهة لطراز MQ1 الاميركية في هذه المناورات، وأن ذلك يشكل صفعة قوية للاستكبار، وتذكرهم بأن الاموال الطائلة التي تصرف في المنطقة، تحمل بطياتها مثل هذه النتائج.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار