: آخر تحديث
في إضاءة على الشخصيات والحبكة

"إيلاف" تستعرض تفاصيل فيلم MALEFICENT

2
3
5
مواضيع ذات صلة

"إيلاف" من بيروت: يُكمل فيلم "Maleficent: Mistress of Evil" السلسلة التي انطلقت في العام 2014. حيث بدأت جنية الظلام Maleficent وحبيبتها أورورا Aurora بالتشكيك في الروابط العائلية المعقدة بينهما، بسبب سحبهما في اتجاهاتٍ مختلفة عن طريق زواجهما والحلفاء غير المتوقعين والقوات الجديدة المظلمة التي تدخل اللعبة.

 

 

ويعتبر هذا الفيلم _الذي ينطلق على مسارح الشرق الأوسط في 17 أكتوبر 2019 وفي مصر بتاريخ 16 أكتوبر 2019_مغامرة من الخيال تجمع في بطولتها أنجلينا جولي، إيل فانينغ، شيويتيل إيجيوفور، سام رايلي، هاريس ديكنسون، إد سكرين، إميلدا ستونتون، جونو تيمبل، ليسلي مانفيل وميشيل فايفر

قصة العمل من تأليف ليندا ولفيرتون التي شاركت بصياغة السيناريو مع نوه هاربستر وميخا فيتزيرمان بل. وهو من إخراج يواكيم رونينغ. ومن إنتاج جو روث، أنجلينا جولي ودنكان هندرسون. أما المنتجين التنفيذيين فهم مات سميث، جيف كيرشنباوم  ومايك فييرا

 

 

أوصاف الشخصيات
جنية الظلام Malficent (أنجلينا جولي) تحمي المخلوقات السحرية من المور. إنها غامضة وتحمل، لكنها شريرة بشكلٍ لذيذ. فقد نمت لتحب الأميرة التي كانت تنام إلى الأبد. 

 

 

الأميرة أورورا Aurora التي لعنتها Maleficent وهي طفلة (إيل فانينع)، هي الآن ملكة المغاربة، وهو المنصب منحته لها عرابتها. ومن المقرر أن تتزوج من الأمير فيليب. تجسيدًا للود والعطف والرحمة. إن حب أورورا لعرابتها غير مشروط، علماً أن قلبها النقي ورغبتها بفعل الخير يمنحانها القوة لمواجهة الشر.

 

 

ملكة  أولستيد وحماة أورورا المستقبلية، إنغريث (ميشيل فايفر). هي شريرة ومكرّة وأنانية. هي خصم قوي لجنية الظلام Malficent. لديها خطة شريرة لتقسيم البشر والجنيات إلى الأبد.

 

 

كونال (تشيويتل إيجيوفور) قوي بلا خوف وبطل لطيف. وهو أحد قادة الظلمة، وينتمي لمجموعة من المخلوقات المجنحة المنفية من العالم البشري، التي تنقذ وتصادق Malficent. ويعمل للسلام  بين البشر والجنيات بعد أن راقب حياة جنية الظلام لبعض الوقت.

 

 

ولي عهد أولستيد، الأمير فيليب (هاريس ديكنسون) هو ابن الملك جون والملكة إنجريث. وهو الزوج القادم لـ"أورورا". يهدف إلى توحيد البشر والجنيات. لكنه في الحقيقة جزء من خطة شريرة وضعتها والدته لإلحاق الضرر بخطيبته.

 

 

غراب Diaval) Sam Riley )، رفيق Maleficent الثابت، هو بمثابة عينيها وأذنيها في العالم البشري. وعلى الرغم من تحولاته المتكررة إلى مخلوقات متنوعة تحقيقاً لنزواته، هو متسامح بشكل لا يصدق ومخلص بشدة للجنية المظلمة. 

 

 

Borra(إد سكرين)، هو أحد قادة الظلام . وينتمي لمجموعة من المخلوقات المجنحة التي تعيش في عش كهفي. يريد الحرب بين الجنيات والبشر ، ويعتبر Maleficent مفتاح نجاحهم.

 

 

لمحة
لقد كانت السنوات الماضية لطيفة مع Maleficent و Aurora. فالعلاقة بينهما ولدت من الانتقام والحسرة إلى الحب غير المشروط في نهاية المطاف. لكن الكراهية لا تزال موجودة بين الإنسان والجنيات. إن زواج أورورا الوشيك من الأمير فيليب هو سبب للاحتفال في مملكة أولستيد والمور المجاورة. حيث سيعمل الزفاف على توحيد العالمين. لكن دخول اللاعبين الجدد سيكون لقاءً غير متوقع ليشكّل تحالفًا جديدًا قويًا. الأمر الذي سيضع Maleficent و Aurora بين أطراف متصارعة في الحرب العظمى. حيث ستختبران ولاءهما وتطرحان تساؤلهما عما إذا كان بإمكانهما أن يكونا عائلة حقًا.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه