: آخر تحديث
10 مفاعلات نووية متوقفة بداعي الصيانة

سهم شركة كهرباء فرنسا يتراجع بأكثر من 20%

3
3
7

باريس: انخفض سهم شركة كهرباء فرنسا بأكثر من 20% صباح الجمعة في بورصة باريس بعد أن طلبت الحكومة من الشركة تزويد كهرباء أكثر بأسعار أقلّ.

وتراجع السهم عند الساعة 09,45 بنسبة 21,82% ليصل سعره إلى 8,09 يورو، بعد توقف في التبادلات الأولى بسبب التحركات المفرطة.

من أجل الحد من ارتفاع أسعار الكهرباء للمستهلكين، طلبت الحكومة الفرنسية الخميس من شركة كهرباء فرنسا زيادة حجم الكهرباء النووية المباعة بنسبة 20% بسعر مخفّض لمنافسيها هذا العام، من 100 إلى 120 تيراواط/ساعة، علما أن القوة الشرائية هي أحد عناوين الحملة الرئاسية الحالية.

واعتبر محلّلون من ألفا فاليو أن هذه الأرقام "قد تُخيف المستثمرين".

وثمة عشرة مفاعلات نووية من أصل 56 متوقّفة راهنا من أجل الصيانة أو لأسباب أخرى، ما يمثل 20% من قدرة الإنتاج النووي الفرنسي. وقد يؤدّي إغلاق محطات أخرى منتصف الشتاء عندما يكون استهلاك الكهرباء مرتفعًا، إلى تعطيل إمدادات الطاقة في البلاد أو حتى انقطاع التيار الكهربائي في أسوأ الحالات.

وقال معهد الحماية من الإشعاع والسلامة النووية لوكالة فرانس برس الخميس إن المفاعل النووي في محطة بينلي (سان ماريتيم) تأثر أيضًا بمشكلة تآكل في نظام أمني اكتُشف في أربعة مفاعلات متوقّفة عن العمل حاليًا.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد