: آخر تحديث
تعليق شبكة الجيل الخامس سبع سنوات لمخاوف أمنية

بريطانيا تنهي مهمات (هواوي) الصينية

6
6
5

إيلاف من لندن: أعلنت الحكومة البريطانية، اليوم الثلاثاء، عن إبعاد شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة (هواوي) من إنشاء البنية التحتية لشبكة الجيل الخامس 5G في البلاد بداعي المخاوف الأمنية.

أمر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بمنع جميع تقنيات Huawei من شبكة 5G في المملكة المتحدة بحلول عام 2027. وتمثل هذه الخطوة، التي أعلن عنها وزير الثقافة أوليفر دودن، في بيان أمام مجلس العموم، منعطفًا كبيرًا بعد أن قالت الحكومة في يناير الماضي إنه سيتم السماح للعملاق التقني الصيني بالمساعدة في بناء البنية التحتية.

وسيتم حظر شراء أي جهاز جديد من أجهزة Huawei 5G في المملكة المتحدة بعد 31 ديسمبر من هذا العام 2020، وستتم بعد ذلك إزالة جميع أجهزتها من الشبكة على مدى السنوات السبع القادمة.

واعترفت الحكومة بأن الخطوة ستؤخر نشر 5G في المملكة المتحدة لمدة عامين إلى ثلاثة أعوام وستزيد التكاليف بما يصل إلى ملياري جنيه استرليني.

الأمن السيبراني 
وبناءً على نصيحة المركز الوطني للأمن السيبراني (NCSC)، وافق جونسون على أن العقوبات الأميركية الجديدة على Huawei تعد "مغيرًا للعبة" في ما يتعلق بتأثير تكنولوجيا الشركة على الأمن القومي للمملكة المتحدة.

وكان 10 داونينغ ستريت سمح سابقًا لشركة Huawei بأن يكون لها دور في البنية التحتية 5G في المملكة المتحدة، وهو قرار جاء قبل أكثر من ستة أشهر بقليل.

وجاء الإعلان عن الموقف المتجدد من شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة، وإزالة تقنياتها في اجتماع لمجلس الأمن القومي في داونينغ ستريت صباح الثلاثاء.

يذكر أن الحظر القائم على مشاركة Huawei في أكثر أجزاء شبكة 5G في المملكة المتحدة، والتي تم الإعلان عنها في يناير عندما أعطى رئيس الوزراء الضوء الأخضر للشركة لبناء البنية التحتية المحمولة، لا يزال ساريًا.

قانون أمن الاتصالات 
وأكد وزير الثقافة البريطاني أوليفر دودن، في بيان أمام مجلس العموم أن الإجراءات ضد الشركة الصينية ستوضع في القانون من خلال مشروع قانون أمن الاتصالات المنتظر صدوره قريبا.

وقال وزير الثقافة للنواب: "بحلول موعد الانتخابات المقبلة {بعد خمس سنوات} ، سنكون قد طبّقنا في القانون مسارًا لا رجعة فيه للإزالة الكاملة لمعدات Huawei من شبكات 5G الخاصة بنا. وأضاف: "لم نتخذ هذا القرار باستخفاف ويجب أن أكون صريحًا بشأن عواقب القرار لكل دائرة انتخابية في هذا البلد، وهذا سيؤخر نشرنا لشبكة الجيل الخامس".

وقال دودن إن الإجراءات التي تم إدخالها في يناير الماضي ويوم الثلاثاء ستتسبب في تأخير تراكمي لنشر 5G في المملكة المتحدة لمدة سنتين إلى ثلاث سنوات وزيادة التكاليف بما يصل إلى ملياري جنيه استرليني.

يشار إلى إن انتقادات كثيرة كانت وجهت لشركة (هواوي) بأن لديها روابط وثيقة بالحكومة الصينية ويمكن استخدام معداتها لأغراض التجسس، وهو أمر نفته الشركة دائمًا. وتصف شركة Huawei نفسها كشركة خاصة "مملوكة بالكامل لموظفيها".

في يناير 2020، أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن Huawei ستتمكن من بناء أجزاء "غير أساسية" من شبكة 5G في المملكة المتحدة، ولكن مع سلسلة من الشروط المرتبطة بمشاركة الشركة.

هواوي الصينية .. نهاية العلاقة مع بريطانيا 

 

غضب ترمب
وشمل ذلك القرار الذي كان أثار غضب الرئيس الأميركي دونالد ترمب، وضع حد لحصة Huawei في السوق بنسبة 35٪ وحظرها من الانخراط في أكثر المناطق حساسية في الشبكة.
وفي مايو 2020، فرضت الولايات المتحدة مزيدًا من العقوبات على Huawei لمنع الشركة من استخدام رقائق الكمبيوتر بناءً على التصاميم الأميركية في أي من معداتها.

وأدى ذلك إلى مخاوف من أن تبدأ الشركة في استخدام تقنيات الاستبدال "غير الموثوق بها"، ودفعت لجنة المراجعة الوطنية إلى مراجعة قرار يناير 2020.

وأبلغ وزير الثقافة البريطاني أعضاء البرلمان أن لجنة الخدمة المدنية الوطنية "غيرت بشكل كبير تقييمهم الأمني" لوجود هواوي في شبكة 5G في المملكة المتحدة في أعقاب العقوبات الأميركية. وأضاف: "نظرًا لعدم اليقين الذي يخلقه هذا حول سلسلة التوريد الخاصة بشركة Huawei ، لم تعد المملكة المتحدة على ثقة من أنها ستكون قادرة على ضمان أمن معدات الجيل الخامس Huawei 5G المستقبلية المتأثرة بالتغيير في قواعد المنتجات الأجنبية المباشرة الأميركية".

موقف الشركة
وردا على إعلان الحكومة البريطانية، قال المتحدث باسم شركة (هواوي) في المملكة المتحدة إد بروستر: "إن هذا القرار المخيب للآمال هو أخبار سيئة لأي شخص في المملكة المتحدة لديه هاتف محمول". وأضاف: "إنه قرار يهدد بنقل بريطانيا إلى الممر الرقمي البطيء، ودفع الفواتير وتعميق الفجوة الرقمية. إذ بدلاً من رفع المستوى، تقوم الحكومة بتخفيضه، ونحثها على إعادة النظر في القرار.

وقال بروستر: "ما زلنا واثقين من أن القيود الأميركية الجديدة لن تؤثر على مرونة أو أمن المنتجات التي نوردها إلى المملكة المتحدة. وللأسف أصبح مستقبلنا في المملكة المتحدة مسيسا، وهذا يتعلق بالسياسة التجارية الأميركية وليس الأمن". وقال بروستر إن هواوي ستجري "مراجعة تفصيلية" لما يعنيه قرار الثلاثاء لمشاركة الشركة في المملكة المتحدة.

مخاوف
يشار إلى أنه في الأشهر الأخيرة، تحدث عدد متزايد من النواب في حزب المحافظين عن نشاطات شركة Huawei في المملكة المتحدة في الأشهر الأخيرة، الأمر الذي زاد الضغط على جونسون لعكس قرار يناير.

كما نمت المعارضة ضد الشركة من جانب نواب حزب المحافظين وهو صاحب الأغلبية في مجلس العموم وسط مخاوف أوسع نطاقا بشأن الصين، بما في ذلك استجابة بكين لوباء الفيروس التاجي، وفرضها لقانون أمني جديد على هونغ كونغ، ومعاملتها لشعب الأويغور.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد