: آخر تحديث
بعد إبرام التعاقد مع 18 لاعباً بتكلفة إجمالية بلغت 143 مليون يورو

الحصيلة الفنية تؤكد فشل غالبية صفقات ريال مدريد في الانتقالات الشتوية

10
11
8

 وجد نادي ريال مدريد نفسه مضطراً لدخول سوق الانتقالات الشتوية والتي فتحت أبوابها خلال شهر يناير الجاري للقيام بتعاقدات وازنة تساعد مدربه الفرنسي زين الدين زيدان على إعادة ترميم صفوف فريقه وترتيب أوراقه بشكل يسمح لأبناء العاصمة بتفادي خروجهم خالين الوفاض من ألقاب بنهاية الموسم الجاري،  بعدما أكدت نتائجه في النصف الأول من الموسم أن العناصر الفنية بحاجة إلى تدعيمها ببعض اللاعبين.

وتخشى الجماهير الملكية أن تكون التعاقدات التي يعتزم النادي إبرمها مصيرها الفشل و يعجز أصحابها على سد الفراغ الذي يعاني منه الفريق ، ليستمر في تقديم عروضه المخيبة ونتائجه المتواضعة التي تهدده بضياع الألقاب الخمسة التي نالها في عام 2017.
 
ويعزز تاريخ النادي في سوق الانتقالات الشتوية هذه الفرضية بعدما كشفت صحيفة "ماركا" المقربة من النادي الملكي ، بأن غالبية التعاقدات التي قام بها ريال مدريد في شهر يناير ، يكون مصيرها الفشل بعدما عجز أصحابها عن حجز مكان في تشكيلة الفريق ، مما دفع بأغلبهم للرحيل عن النادي بعدها بأشهر.
 
ووفقا لتقرير للصحيفة، فإنه منذ الميركاتو الشتوي لشهر يناير من عام 1995 ، فقد قامت الإدارة الملكية بإبرام التعاقد مع 18 لاعباً في منتصف الموسم ، بتكلفة إجمالية بلغت 143 مليون يورو ، لم تثمر سوى بحصول الفريق على أربعة ألقاب ، بعدما كانت لهؤلاء اللاعبين مساهمات واضحة في إحرازها و شملت لقب دوري أبطال أوروبا ولقبين في بطولة الدوري الإسباني ولقب لكأس الملك بفضل تألق كل من متوسط الميدان الفرنسي كريستيان كاريمبو الذي استقطبه ريال مدريد في شهر يناير من عام 1998  من نادي سامبدوريا الإيطالي ، حيث كان له تأثير إيجابي بحصول الفريق على اللقب القاري على حساب يوفنتوس الإيطالي، مثله مثل المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغوايين الذي جاء إلى مدريد في شهر يناير من عام 2007 فكان له إسهام واضح في تتويج الفريق بلقب الليغا مرتين في عامي 2007 و 2008 ، شأنه شأن المدافع البرازيلي الظهير مارسيلو القادم إلى قلعة "سانتياغو برنابيو" في ذات الميركاتو.
 
وفي المقابل، فإن بقية اللاعبين الذين انتقلوا إلى ريال مدريد في السوق الشتوية ، وصفت صفقاتهم بالفاشلة على غرار المهاجم التوغولي ايمانويل اديبايور و الجناح الفرنسي جوليان فوبير ولاعب الوسط البرازيلي لوكاس سيلفا ومواطنه لاعب الإرتكاز زي روبيرتو ، ولاعب الوسط الإسباني دانييل باريخو و مواطنه المهاجم خافيير بورتيو و المهاجم الإيطالي انطونيو كاسانو و المهاجم الهولندي كلاس يان هونتيلار ولاعب الإرتكاز الدنماركي توماس غرافيسن .
 
هذا ويستعد الريال للتعاقد مع الحارس الإسباني  كيبا أريزابالاغا من نادي اتلتيك بيلباو بعد الأداء غير المقنع لحارسي الفريق الكوستاريكي كايلور نافاس و الإسباني كيكو كاسيا.
 
وفضلت إدارة الرئيس فلورنتينو بيريز تفادي إبرام صفقات كبيرة خلال الميركاتو الصيفي المنصرم، مفضلة المراهنة على نفس العناصر الفنية التي نجحت في الموسم المنصرم بنيل الخماسية، بهدف تكرار السيناريو هذا الموسم على أمل انتظار صيف عام 2018 من اجل القيام بثورة إحلال حقيقية عبر تعاقدات وزانة .
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة