: آخر تحديث
"إيلاف المغرب" تجول في الصحف اليومية الصادرة الأربعاء

أزمة تصريحات العلوي تتسع وحزبه يصف رد "الأحرار" بـ"الانفعالي"

2
2
1
مواضيع ذات صلة

عناوين كثيرة تصدرت الصحف الصادرة الأربعاء، ومن بينها اتساع أزمة تصريحات إسماعيل العلوي، القيادي بحزب التقدم والاشتراكية، وانسحاب النقابات من الحوار الاجتماعي، وتسجيل أسماء الوزراء المتغيبين عن البرلمان، وبروز تساؤل حول تجديد النخب في الأحزاب.
 
إيلاف المغرب من الرباط: أوردت صحيفة "المساء" أن رد حزب التقدم والاشتراكية لم يتأخر  على الهجوم الذي شنه حزب التجمع الوطني للأحرار على إسماعيل العلوي، رئيس مجلس رئاسة حزب التقدم والاشتراكية، تفاعلا مع انتقاداته الأخيرة لمخطط "المغرب الأخضر"، الذي يدخل ضمن اختصاصات  عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري، ورئيس حزب "الأحرار".
 
فقد وصف أعضاء حزب التقدم والاشتراكية، حسب الصحيفة، رد التجمع بـ"الانفعالي والصغير جدا"، متسائلين في الآن ذاته عن سبب عدم خروج وزارة الفلاحة لتقديم معطيات علمية في الموضوع، "بدل ممارسة الفرار نحو الجبهة الحزبية".
 
وأضاف رد مسؤولي حزب التقدم والاشتراكية أن "حزب التجمع الوطني للأحرار نجح في تقديم معنى واضح لما يفهمه من الحوار الوطني العمومي حول النموذج التنموي وحول قضايا الوطن، ولم يتردد في إشهار عصا التهديد والشتيمة في وجه سياسي مناضل يشهد الكل بحكمته وصدق وطنيته هو الرفيق إسماعيل العلوي".
 
وأشار رد حزب التقدم والاشتراكية إلى أن "الكل يعرف أن إسماعيل العلوي، أكبر من المناصب، وأبعد من الشعبوية الفجة، وأن فلاحتنا فعلا في حاجة إلى حوار وطني عمومي حقيقي وصريح بلا أنانيات أو يقينية بليدة".
 
النقابات تقلب الطاولة على رئيس الحكومة
 
كشفت صحيفة "الأحداث المغربية" أن الدكتور سعد الدين العثماني، وجد نفسه مرة أخرى في ورطة جديدة، فبعد انسحاب النقابات من اجتماع للحوار الاجتماعي في شهر نوفمبر  الماضي، رفضًا للحوار الحكومي، قررت النقابات مساء أول من أمس الاثنين، الانسحاب من اجتماع آخر كان يعول عليه لإنقاذ الحوار الاجتماعي.

كتبت الصحيفة أن انسحاب الاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الذي يعد ثاني انسحاب خلال شهر، لم يخرج عن السبب نفسه، والذي لخصه عبد القادر الزاير، الكاتب العام لنقابة الكونفدراليين، في "إصرار الحكومة على نفس العرض الذي قدمته سابقا للنقابات".

ولم يستبعد العلمي لهوير، القيادي بالكنفدرالية الديمقراطية للشغل، في تصريح لـ"الأحداث المغربية"، بأن تسطر الكنفدرالية "برنامجا تصعيديا"، فبالنسبة للهوير،" الحوار الاجتماعي الآن في النفق المسدود، وعلينا القيام بشيء لإخراجه".
 
في مقابل مطالب النقابات، تصر الحكومة على تطبيق عرضها، والذي يتضمن زيادة قدرها 400 درهم على أجور "الفئات الدنيا"، الذين لا يتجاوزون السلم العاشر، وزيادة 100 درهم على التعويضات العائلية عن كل طفل، والرفع من قيمة  منحة الولادة إلى  ألف درهم، بالإضافة إلى  فتح باب النقاش حول التعويض عن العمل في المناطق النائية.
 
تسجيل غياب الوزراء يبدأ الأسبوع المقبل
 
أفادت صحيفة "العلم" أن مجلس النواب قرر تلاوة أسماء الوزراء المتغيبين عن الجلسة العمومية للأسئلة الشفوية، وذلك ابتداء من الأسبوع المقبل.
 
القرار، وفق الصحيفة، اتخذه مكتب مجلس النواب، بداية هذا الأسبوع، بعد نقاش ساخن وحاد، أفضى إلى الاتفاق حول قراءة أسماء الوزراء المتخلفين من دون عذر أو التزام، وقد تلقى الدكتور سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة ثلاث مراسلات تهم هذا الموضوع.

وأوضحت الصحيفة الناطقة بلسان حزب الاستقلال، أن هذا القرار كان موضوع مناقشة خلال الاجتماع الأسبوعي للفريق الاستقلالي بمجلس النواب، حيث استعرض أعضاؤه جملة من المعطيات والتفاصيل.
 
ومن بين هذه الملاحظات المسجلة، التغيب المتكرر للوزراء، وعدم حضور بعضهم خلال دورة كاملة، إلا في مناسبة أو مناسبتين، وهذا ما كان موضوع نقط نظام وتنبيه من خلال رئيس الفريق الاستقلالي.
 
كذلك، عبر أعضاء الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، عن استيائهم من تعامل الوزراء مع الأسئلة الكتابية التي تظل بلا أجوبة، وموقف الحكومة ككل من طلبات عقد اجتماعات اللجن واللجن الاستطلاعية.
 
الأحزاب المغربية في امتحان التعيينات
 
نشرت صحيفة "أخبار اليوم" أن المراقبين لاحظوا حضورا قويا للمنحدرين من حزب الاتحاد  الاشتراكي للقوات الشعبية، في صيغته السابقة، في التعيينات التي جرت في المؤسسات الدستورية أخيرا.

وسجلت أنه بعد المحكمة الدستورية ومجلس المنافسة، جاء دور المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي و"الهاكا"، ( الهيئة العليا للاتصال المسموع والمرئي).
 
الخبير السياسي والدستوري، مصطفى السحيمي، قال لـ"أخبار اليوم" إن الأمر يعكس صعوبة في التنخيب، موضحا أن الأمر يهم فترة حكم الملك محمد السادس، "حيث لم تظهر نخب سياسية جديدة، وجل من ظهروا سرعان ما خرجوا من المشهد، كما أعيد تدوير قدماء اليسار".

وختمت الصحيفة خبرها بالإشارة إلى أنه في الوقت الذي غابت فيه أحزاب الاستقلال والحركة الشعبية والتجمع الوطني للأحرار عن التعيينات الأخيرة، انطلق نقاش صاخب داخل حزب العدالة والتنمية حول غياب أعضائه عن هذه التعيينات.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار