: آخر تحديث

النمسا تصر على إنشاء نقاط إنزال للمهاجرين خارج الاتحاد الأوروبي

4
5
3

فيينا: دعا وزير الداخلية النمساوي هربرت كيكل الجمعة إلى بذل جهود لتنفيذ المشروع الأوروبي القاضي بإقامة "نقاط  إنزال" في إفريقيا للمهاجرين الذين يتم إنقاذهم في البحر المتوسط، في حين لم يحرز هذا المشروع أي تقدم ملموس حتى الآن.

وأقر المفوض الاوروبي للهجرة ديميتريس أفراموبولوس الخميس بصعوبات في تنفيذ هذا المشروع، الذي طرحته دول الاتحاد الأوروبي لإبعاد المهاجرين الناجين من رحلات محفوفة بالمخاطر عن القارة الأوروبية، مؤكدًا في مقابلة مع صحيفة "دي برس" النمساوية "لم يقبل (...) أي بلد حتى الآن باستقبال مثل هذه النقاط".

رد الوزير المنتمي إلى "حزب الحرية النمساوي" (إف بي أو) اليميني المتطرف، متحدثًا في اليوم الثاني من مؤتمر أوروبي حول إدارة تدفق المهاجرين، "أترك التشاؤم للآخرين".

قال كيكل إن "هذه الفكرة مطروحة منذ حوالى شهرين، والمفوض الأوروبي يستسلم منذ الآن"، واصفًا تصريحات أفراموبولوس بأنها "مؤشر سيء".

وقرر القادة الأوروبيون خلال قمة في أواخر يونيو، البحث في إقامة "نقاط إنزال" للمهاجرين الذين يتم إنقاذهم في البحر المتوسط في دول أخرى متطوعة، وخصوصًا في شمال أفريقيا. وطرحت المسألة على مصر وتونس والمغرب، لكنها رفضت.

وعلى رغم التراجع الكبير في عدد الوافدين إلى السواحل الأوروبية بالمقارنة مع كثافة توافد المهاجرين عام 2015، لا يزال موضوع الهجرة يثير توترًا شديدًا داخل الاتحاد الأوروبي، وستطرح المسألة من جديد على جدول أعمال القمة الأوروبية المقررة في 19 و20 سبتمبر في سالزبورغ في النمسا، التي تتولى حاليًا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار