: آخر تحديث
مشاركة النجم الفرنسي في أولمبياد باريس "قضية دولة"

من ينتصر في "معركة مبابي".. ريال مدريد أم ماكرون؟

23
24
19

باريس: كعادته لا يدخر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون جهداً، إلا ويبادر بالتحرك في الملفات الرياضية، لإدراكة تأثير الرياضة كقوة ناعمة لفرنسا، وهذه المرة يضغط من أجل مشاركة كيليان مبابي في أولمبياد باريس، الصيف المقبل.

مبابي وجه فرنسا وقوتها الناعمة
الصحافة الفرنسية وكذلك نظيرتها الاسبانية في سباق محموم لإظهار حقيقة ملف مشاركة مبابي في الأولمبياد الباريسي، فهو حلم للنجم الفرنسي، خاصة أن المشاركة الأولمبية في مسقط رأسه "باريس" لا تتكرر في العمر سوى مرة واحدة بالنسبة لمبابي، فضلاً عن أن النجم الشاب هو وجه فرنسا الرياضي حاليا، وقوتها الناعمة الأكثر تأثيراً.

ومن المرجح بنسبة كبيرة أن يحمل علم فرنسا في الافتتاح، ومن أجل كل ذلك لاتزال المحاولات جارية لمشاركته في الأولمبياد الباريسي، وسط شكوك تتعلق بموافق فريفه "القادم" ريال مدريد، كما أن مبابي سيكون مرهقاً بسبب المشاركة في يورو 2024 بألمانيا.

ماكرون يتحرك
يعمل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بقوة، ويتحرك خلف الكواليس كما يقال من أجل ضمان مشاركة كيليان مبابي في الأولمبياد الباريسي، وذلك وفقاً لصحيفة "آس" المدريدية، والتي أشارت إلى أن مشاركة نجم البي اس جي المنتقل للريال في أولمبياد باريس  "قضية دولة"، ويحاول ماكرون إقناع الأطراف المعنية بمشاركة اللاعب في الأولمبياد، والأمر يحتاج إلى تنسيق كبير بالطبع، خاصة أن الأولمبياد خارج الأجندة الدولية للفيفا،  بكما أن ريال مدريد أعلن رفضه مشاركة نجومه في الأولمبياد.

هنري يريد مبابي وغريزمان
وكان تييري هنري مدرب منتخب فرنسا الأولمبي قد أبدى رغبته في الاستعانة بالثلاثي "مبابي وغريزمان وجيرو" في قائمة فرنسا بأولمبياد باريس، ورفض فريق أتلتيكو مشاركة غريزمان وفقاً لتقارير اسبانية.

صيف حارق
يعيش النجم الفرنسي كيليان مبابي حيرة كبيرة الصيف المقبل، بين منتخب فرنسا الأول، والمنتخب الأولمبي، وكذلك فريقه (القادم) ريال مدريد، مما يجعله صيفاً حائراً، وقد يكون حارقاً للنجم الذي تتجه صوبه الأنظار دائماً

وتتراوح مشاعر الحيرة لدى مبابي، بين طموحه في الحصول على لقب يورو 2024 مع منتخب فرنسا لتثبيت أقدامه على طريق الأساطير في تاريخ المنتخب الأزرق، وبين المشاركة في أولمبياد باريس للتويج بذهبية الحلم الأولمبي، خاصة أن الدورة سوف تقام في باريس، حيث مسقط الرأس، ومدينة الأحلام بالنسبة له، وبين الإنطلاقة مع ريال مدريد (فريقه القادم) في بداية الموسم المقبل.

 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة