: آخر تحديث
شفيونتيك تسعى لتتويجٍ أول في هذا اللقب

بطولة أستراليا: سابالينكا للاحتفاظ باللقب وعودة أوساكا

20
19
20

ملبورن: تسعى البولندية إيغا شفيونتيك، المصنّفة أولى عالمياً، للفوز بباكورة ألقابها في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب بدءاً من الأحد، لكنّها ستواجه منافسةً قويةً من البيلاروسية أرينا سابالينكا حاملة اللقب والساعية لتكرار انجازها، في الوقت الذي تعود فيه اليابانية ناومي أوساكا إلى الملاعب بعد غياب لأكثر من عام.

ومنذ خسارتها في الدور الرابع في بطولة أميركا المفتوحة وتجريدها من اللقب، فازت شفيونتيك في 17 مباراة من 18، مضيفةً بطولتي الصين المفتوحة و"دبليو تي أيه" الختامية إلى سجلها المتضمن الفوز بأربعة القاب في بطولات غراند سلام (رولان غاروس أعوام 2020 و2022 و2023 وفلاشينغ ميدوز 2022).

بدأت البولندية البالغة 22 عاماً الموسم الجديد بشكلٍ رائع، ففازت في جميع مبارياتها الفرديّة الخمس في منافسات كأس يونايتد للفرق المختلطة الأسبوع الماضي، لتقود بلادها إلى المباراة النهائية نهائي (خسرت بولندا أمام ألمانيا).

شفيونتيك التي تخوض اختباراً شاقاً في الدور الأول أمام صوفيا كينن في إعادة لنهائي رولان غاروس 2020، قالت عن الأميركية المصنفة 38 عالمياً راهناً "أعرف انها تقدم مستويات جيدة. لن يكون الأمر سهلاً. ساستعد كما جرت العادة".

ولن تكون المهمة أسهل في الدور الثاني بالنسبة للفائزة بينهما، إذ تلتقي الألمانية أنجليك كيربر بطلة 2016 أو الأميركية الأخرى دانييل كولينز وصيفة 2022.

تدرك البولندية جيداً أن سابالينكا التي أصبحت في العام الماضي، أوّل لاعبة منذ الأميركية سيرينا ويليامس (2016) تصل على الأقل إلى الدور نصف النهائي لجميع البطولات الأربع الكبرى، تُشكّل تهديداً كبيراً لها في الطريق إلى الفوز باللقب.

انتزعت البيلاروسية صدارة ترتيب التصنيف من شفيونتيك في أيلول/سبتمبر 2023 وبدت في طريقها إلى إنهاء العام في المركز الأوّل، قبل أن تفوز البولندية بلقب "دبليو تي أيه" الختامية في المكسيك لتعود إلى القمّة.

ويُعدّ الوصول إلى نصف النهائي في البطولة الأسترالية عام 2022، أفضل نتيجة حققتها شفيونتيك في أولى البطولات الأربع الكبرى.

استعداد جيد لسابالينكا

في المقابل، حققت سابالينكا (25 عاماً) سلسلة انتصارات في 15 مباراة توالياً في أستراليا، قبل أن تتلقى خسارتها الأولى أمام الكازاخستانية إيلينا ريباكينا 0 6 و3 6 في نهائي دورة بريزبين استعدادا للغراند سلام.

قالت سابالينكا التي تخوض مواجهة سهلة في الدور الأول مع الألمانية إيلا زايدل الصاعدة من التصفيات "كانت استعداداتي رائعة للموسم. عملنا كثيراً واشعر باننا تطوّرنا كثيراً".

وستكون ريباكينا، بطلة ويمبلدون 2022 والمصنّفة ثالثة عالمياً، من بين المرشّحات أيضاً للفوز بلقب البطولة التي تنطلق الأحد كإجراء يهدف إلى تقليل آفة إنهاء المباريات في وقت متأخر ضمن الجولات المبكرة.

وقالت الكازاخستانية البالغة 24 عاماً والمولودة في روسيا "دائماً ما ندفع بعضنا وأعتقد أن هذا امر رائع. نحن نتطوّر بهذه الطريقة، ولهذا آمل في أن نستمرّ". تخوض اختباراً صعباً في الدور الاول أمام التشيكية كارولينا بليشكوفا المصنفة اولى عالمياً سابقاً.

عودة أوساكا وكيربر وسفيتولنا... بعد الانجاب!

وستكون أوساكا والألمانية أنجليك كيربر ضمن مجموعةٍ من اللاعبات اللواتي أنجبن أخيراً وعدن إلى الملاعب، وهي مجموعة تضمّ أيضاً الدنماركية كارولين فوزنياكي حاملة اللقب عام 2018، بعدما حصلت على بطاقة دعوة.

وتسعى الأوكرانية إيلينا سفيتولينا (29 عاما) التي انجبت مولودا أخيراً إلى البناء على مستواها الرائع بعد العودة في نيسان/أبريل الماضي.

وبدت سفيتولينا في حالةٍ جيّدة في دورة أوكلاند استعدادا للبطولة الكبرى، قبل أن تخسر أمام الأميركية كوكو غوف في نهائي متقارب من ثلاث مجموعات (7 6 (7 4) و3 6 و3 6).

وتكمل غوف، البالغة 19 عاماً والتي فازت بأول بطولة كبرى لها في الولايات المتحدة في أيلول/سبتمبر، مجموعة من المصنفات الأربع الأوليات.

أمّا أوساكا، حاملة اللقب عامي 2019 و2021، فعادت الأسبوع الماضي بعدما استراحة  لـ15 شهراً بسبب مخاوف متعلقة بصحتها الذهنية، وأنجبت ابنتها شاي في تموز/يوليو الماضي.

وبقيت اليابانية، البالغة 26 عاماً، متفائلة على الرغم من خسارتها أمام التشيكية كارولينا بليشكوفا في الدور الثاني من دورة بريزبين الأسبوع الماضي.

قالت أوساكا التي تخوض مواجهة بالغة الصعوبة في الدور الاول أمام الفرنسية كارولين غارسيا المصنفة 16 عالمياً "أعتقد أن مجرّد وضع قدمٍ على أرض الملعب هو فوز شخصيّ، لأنني شككت في إمكانية أن أكون قادرة على اللعب أمام الجميع قبل أسابيع".

وأضافت "أعلم أنه إذا واصلت التدريب واستمريت بالعمل فسوف أصل في النهاية إلى المكان الذي أريد أن أكون فيه".

"ذكريات رائعة"

وتلعب فوزنياكي (33 عاماً) التي وصلت إلى الدور الرابع من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة العام الماضي لأوّل مرة في ملبورن بارك منذ 2020.

وغابت فوزنياكي عن الملاعب لثلاث سنواتٍ ونصف، بعدما كانت قد أعلنت اعتزالها في نهاية 2020 اثر خسارتها أمام التونسية أُنس جابر في الدور الثالث من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة. أنجبت طفلين وأصبحت معلقة تلفزيونية، لكنها أعلنت عن عودتها في حزيران/يونيو 2023 وخاضت دورتها الأولى في مونتريال في آب/أغسطس.

وقالت لبرنامج (بودكاست) "آي أو شو" الأسترالي "لديّ الكثير من الذكريات الرائعة في ملبورن، وبالطبع فإن الفوز ببطولة أستراليا المفتوحة هو أبرز إنجاز في حياتي".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة