: آخر تحديث
جمال موسيالا أهداه الفوز على ضيفه هوفنهايم

بطولة ألمانيا: بايرن يُكَرِم "القيصر" بكنباور بأفضل طريقة

14
13
14

برلين: كَرَّمَ بايرن ميونيخ أسطورته "القيصر" فرانتس بكنباور الذي فارق الحياة الأحد عن 78 عاماً، بأفضل طريقة من خلال الفوز على ضيفه هوفنهايم 3 0 بفضل ثنائية لجمال موسيالا الجمعة في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم.

وخاض العملاق البافاري، الساعي الى لقبه الثاني عشر توالياً في الدوري، مباراته الأولى لعام 2024 بأجواء حزينة نتيجة وفاة بكنباور الذي تألق في صفوفه كلاعب وتوج معه بلقب الدوري أربع مرات وكأس الأندية الأوروبية البطلة ثلاث مرات قبل أن يدربه لاحقاً ويحرز معه لقب الدوري، وصولاً الى تولي منصب رئيس النادي.

وفي أجواء مناخية باردة جداً حيث وصلت الحرارة الى ناقص 9 درجات مئوية، قام لاعبو بايرن بعملية الإحماء وهم يرتدون قمصاناً تحمل الرقم 5 الذي كان يرتديه بكنباور حين كان لاعباً في مسيرة أحرز خلالها كأس العالم كلاعب عام 1974 قبل أن يكرر الأمر كمدرب عام 1990.

وخاض بايرن اللقاء أيضاً بقمصان خاصة كتب عليها "دانكه فرانتس"، أي شكراً فرانتس، من ضمن لفتات تكريمية أخرى تضمنت عرض مقاطع فيديو عن مسيرة الأسطورة قبل أن يقف الفريقان دقيقة صمت، على غرار ما سيحصل في جميع مباريات المرحلة.

وكانت المباراة مناسبة لتكريم "القيصر"، وقد ارتقى لاعبو بايرن الى مستوى المناسبة بفوزهم الثالث عشر للموسم، ما خَوَّل رجال المدرب توماس توخل تضييق الخناق على باير ليفركوزن المتصدر بعدما بات الفارق بين الفريقين نقطة واحدة موقتاً بانتظار مباراة الأخير مع مضيفه أوغسبورغ السبت.

موسم استثنائي
ورغم الموسم الاستثنائي الذي يقدمه ليفركوزن وجمعه 42 نقطة في 16 مرحلة لأول مرة في تاريخه وخوض 25 مباراة في جميع المسابقات من دون هزيمة هذا الموسم، يبقى اللقاء الثاني عشر توالياً في متناول بايرن تماماً لاسيما أنه يملك مباراة مؤجلة يخوضها في 24 الحالي على أرضه ضد أونيون برلين.

وفي المباراة رقم 500 لحارس المرمى القائد مانويل نوير الذي بات يتشارك المركز العاشر مع باستيان شفاينشتايغر من حيث أكثر اللاعبين مشاركة مع النادي البافاري خلف لاعبين مثل سيب ماير المتصدر (706) وزميله الحالي توماس مولر (686) أو بكنباور الخامس (582)، ضغط العملاق البافاري منذ البداية وترجم أفضليته في الدقيقة 18 حين افتتح موسيالا التسجيل من زاوية ضيقة جداً بعدما وصلته الكرة من لوروا سانيه إثر ركلة ركنية.

ورغم أفضليته الميدانية، كان هدف موسيالا الفارق بين الفريقين مع الوصول الى نهاية الشوط الأول، ثم بقي الوضع على حاله في بداية الثاني وسط صلابة دفاعية من هوفنهايم الذي عرف كيف يحد من خطورة الإنكليزي هاري كاين، مولر، سانيه وموسيالا الذي كان قريباً من هدف ثانٍ بتسديدة من مشارف المنطقة لكن الحظ عانده بعدما ارتدت الكرة من القائم الأيسر (59).

وارتفعت وتيرة المباراة بعد ذلك وكان النمسوي كونراد لايمر قريباً من تسجيل الهدف الثاني لبايرن لكن الحارس أوليفر باومان تألق في الدفاع عن مرماه (60).

وكاد هوفنهايم أن يدرك التعادل لولا تألق نوير في صد رأسية ماكسيميليان باير (62)، قبل أن يكرر الأمر في مواجهة انفراد للكرواتي أندري كراماريتش (64).

وعاند الحظ الضيوف حين ارتدت تسديدة باير من العارضة (67)، قبل أن يحبط موسيالا عزيمتهم بهدفه الثاني بعدما وصلته الكرة من الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء عبر سانيه (70)، ليحقق الأخير تمريرته الحاسمة العاشرة هذا الموسم في الدوري.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة