: آخر تحديث
بعد سقوطه أمامه في نهائي دورة روما

ديوكوفيتش يقرّ بأرجحية نادال في رولان غاروس

9
8
9

روما : أقرّ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميا في كرة المضرب بأرجحية غريمه الإسباني رافايل نادال في بطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولات الأربع الكبرى على ملاعب رولان غاروس المقبلة، وذلك بعد سقوطه أمامه الأحد في نهائي دورة روما للماسترز.

وصحيح أن ديوكوفيتش يتصدّر التصنيف العالمي، لكن نادال يُعدّ ملك الملاعب الترابية، خصوصا في العاصمة الفرنسية حيث أحرز اللقب 13 مرة برقم قياسي لافت. خسر مرتين فقط في 102 مباراتين منذ العام 2005.

ووقع الصربي الأحد مرة جديدة في فخ ابن مايوركا الذي أحرز لقبه العاشر في روما على حسابه 7 5 و1 6 و6 3.

وبعد اللقاء الـ57 بين النجمين، عادل نادال رصيد الصربي محرزا لقبه الـ36 في دورات الألف.

وكان هذا اللقاء رقم 26 الذي يجمع الغريمين على التراب، حيث حقق نادال انتصاره الـ19، منها آخر خمسة تواليًا، مقابل سبعة لديوكوفيتش الذي يعود آخر انتصار له على هذه الارضية ضد نادال الى ربع نهائي دورة روما في العام 2016.

وحقق نادال انتصاره الثامن والعشرين على ديوكوفيتش في تاريخ المواجهات بينهما على الصعيد الاحترافي مقابل 29 للصربي.

وقال ديوكوفيتش (33 عاما) الذي خرج في موسم الملاعب الترابية منذ دور الـ16 في مونتي كارلو ونصف نهائي بلغراد على أرضه "أشعر بحالة جيدة قبل الذهاب إلى باريس".

في المقابل، توّج نادال مرتين في روما وبرشلونة، لكنه خرج من ربع النهائي في مونتي كارلو ومدريد.

وأضاف ديوكوفيتش "بدأت أشعر بالاحساس الذي أريده على التراب.. إذا نجحت باللعب مثل الأمس (ضد الإيطالي لورنتسو سونيغو في نصف النهائي) واليوم، أعتقد انه ستكون لدي فرصة جيدة للسير بعيدا في باريس".

وتابع "لن يكون الأمر سهلا".

اللعب جيدا لفترة طويلة

ويملك "نولي" في رصيده 18 لقبا كبيرا، بفارق اثنين عن نادال الذي يتشارك الرقم القياسي مع الأسطورة السويسري روجيه فيدرر.

لكن لقبا وحيدا في سجل انجازات ديوكوفيتش أحرزه على الملاعب الحمراء في العاصمة الفرنسية، وذلك في العام 2016 عندما انسحب نادال في الدور الثاني بسبب إصابة في رسغه.

وفي نهائي 2020، نجح الماتادور في إزاحة الصربي بسهولة في النهائي، بثلاث مجموعات نظيفة 6 صفر و6 2 و7 5. خسر ديوكوفيتش قبلها ثلاث مباريات نهائية في رولان غاروس، مرتان ضد نادال وثالثة ضد السويسري ستانيسلاس فافرينكا.

لكن ديوكوفيتش يأمل في اضافة رقم قياسي جديد، وأن يصبح أول لاعب منذ أكثر من نصف قرن والثالث في التاريخ يحرز الالقاب الاربعة الكبرى أكثر من مرة. ويبقى أيضا أحد لاعبين تغلبا على نادال في ربع نهائي نسخة 2015.

وبالنسبة لنادال، فإن رولان غاروس التي تنطلق في 30 أيار/مايو، ستكون مرادفة للقب رابع عشر يمنحه صدارة المتوجين بالبطولات الكبرى "غراندسلام".

وقال ابن الرابعة والثلاثين بعد تتويجه في روما للمرة العاشرة "أردت حقا هذا اللقب".

وتابع "كان بين أبرز الالقاب التي أحرزتها في بداية مسيرتي. فزت 10 مرات في مونتي كارلو، برشلونة ورولان غاروس، وأردت حقا هذا اللقب".

وسيلعب ديوكوفيتش على التراب في بلغراد قبل التوجه إلى رولان غاروس. أما نادال، فيتجه نحو مايوركا للاستعداد للبطولة الكبرى "أعتقد انني تحسنت هذا الأسبوع. لكن علي الاستمرار في هذا التطوّر".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة