: آخر تحديث

بطولة ألمانيا: لقاء الجبابرة بين ليفاندوفسكي وهالاند في الـ"كلاسيكر"

12
10
11
مواضيع ذات صلة

برلين : سيكون بايرن ميونيخ ومهاجمه البولندي المخضرم روبرت ليفاندوفسكي في انتظار بوروسيا دورتموند وهدافه النروجي إرلينغ هالاند السبت، في الـ"كلاسيكر" القمة للمرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم.

يبدو ليفاندوفسكي في طريقه للتتويج بلقب هداف البوندسليغا للموسم الرابع على التوالي مع تسجيله 28 هدفاً في 22 مباراة حتى الآن، منها 16 هدفاً في آخر 13 مباراة بالدوري.

قال عنه هالاند للتلفزيون النروجي إن "هذا الرجل مجنون. إنه فقط مجنون"، مقراً بأنه من محبي منافسه البولندي.

وأضاف "عندما أسجل، أقترب هدفاً واحداً من اللحاق به. لكنه بعد ذلك يسجل ثلاثية أخرى وكأنها شيء يفعله كل يوم".

ويراقب عشاق الكرة المستديرة باهتمام شديد إمكانية تحطيم ليفاندوفسكي للرقم القياسي لأكثر عدد من الأهداف في الدوري والمسجل باسم هداف بايرن السابق غيرد مولر (40 هدفاً) في موسم 1971 1972. وبمقارنة المرحلة نفسها في ذلك الموسم، فإن "ليفا" يتفوق على مولر بثلاثة أهداف حتى الآن (25 هدفاً لمولر حينها).

من جهة أخرى، ورغم غيابه لمدة شهر بسبب الإصابة، تمكن هالاند (20 عاماً) من تسجيل 17 هدفاً في الدوري هذا الموسم، لكنه يعترف بأن هناك "الكثير" الذي يمكنه تعلمه من ليفاندوفسكي.

ظفر بايرن ميونيخ في آخر أربع مواجهات خاضها أمام دورتموند، بينها الفوز 3 2 على أرض الأخير في نوفمبر الماضي، عندما سجل كلٌ من هالاند وليفاندوفسكي.

جاء ذلك بعد فوز بايرن 3 2 أيضاً في الكأس السوبر الألمانية في سبتمبر، لكن دورتموند رغم ذلك يأمل بتحقيق فوز على ملعب "أليانز أرينا" في ميونيخ السبت.

وقال مدرب دورتموند الموقت إدين ترزيتش لمجلة "كيكر" الرياضية إن "هذا الموسم أظهرنا في المباراتين أننا اقتربنا أكثر في المقارنات الأخيرة".

ويبدو أن الفريقين جاهزان للنزال، فقد فاز دورتموند في آخر أربع مباريات له في الدوري، فيما سجّل بايرن تسعة أهداف في آخر انتصارين فقط.

وكان توماس مولر، الذي يتعافى من إصابته بفيروس كورونا، صانع أحد هدفي ليفاندوفسكي في المباراة التي فاز فيها بايرن 5 1 على كولن السبت الماضي.

لايبزيع لتشديد الخناق

لكن في المقابل، يمكن أن يعتمد هالاند على التمريرات الحريرية للجناح الإنكليزي جايدون سانشو وقائد الفريق ماركو رويس الذي عاد إلى أفضل حالاته بعد تعافيه من الإصابة.

وسجّل هالاند 43 هدفاً في 45 مباراة مع دورتموند في كل المسابقات، فيما سجل ليفاندوفسكي 11 هدفاً فقط في أول 45 مباراة له مع دورتموند الذي قضى فيه أربع سنوات قبل أن ينضم إلى بايرن في 2014.

ويتصدر بايرن ترتيب الدوري الألماني مع 52 نقطة، أي بفارق 13 نقطة عن دورتموند الخامس، ولكن تفصله نقطتان فقط عن لايبزيغ صاحب المركز الثاني.

وبالتالي، فإن بوروسيا دورتموند يسعى إلى الفوز في ميونيخ لتقليص فجوة النقاط الثلاث التي تفصله عن المراكز الأربعة الأولى المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا.

من جهته، لن يخوض لايبزيغ مواجهة سهلة أمام فرايبورغ السبت أيضاً، إذا أنه لم يفز عليه على أرضه منذ نحو خمس سنوات.

ويفتقد لايبزيغ لخدمات مدافعه المجري ويلي أوربان الذي أصيب بكسر في اليد.

وسيدخل رجال يوليان ناغلسمان المباراة بمعنويات عالية، خصوصاً بعدما حولوا تأخرهم بهدفين إلى فوز 3 2 على بوروسيا مونشنغلادباخ في المرحلة الماضية، كما وإقصاء فولفسبورغ من كأس ألمانيا الأربعاء.

أما غلادباخ متوسط جدول الترتيب، فسيقارع باير ليفركوزن الذي نفى بشدة في الأيام الأخيرة تقارير عن أن هذه المباراة هي الفرصة الأخيرة لمدربه الهولندي بيتر بوس.

فبعدما تصدّر جدول الترتيب في كانون الأول/ديسمبر الماضي، تراجع ليفركوزن مذاك الحين إلى المركز السادس، خارج إطار المراكز المؤهلة إلى أبطال أوروبا، بتحقيقه فوزين فقط في ثماني مباريات بالدوري.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة